اطلاق سراح عارضة الأزياء الباكستانية أيان علي

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption أيان علي من أشهر عارضات الأزياء الباكستانيات

أطلقت السلطات الباكستانية سراح عارضة الأزياء أيان علي، التي كانت قد أودعت السجن بتهمة تهريب العملة.

وكانت أيان علي قد اعتقلت في مطار العاصمة اسلام آباد في آذار / مارس الماضي بعد ان عثرت سلطات الجمارك على نصف مليون دولار من العملة بحوزتها، وهو مبلغ اعلى بكثير من الحد الذي يحق للمواطنين الباكستانيين نقله الى خارج البلاد وهو مبلغ لا يتجاوز 10 آلاف دولار.

وكانت محكمة في مدينة لاهور قد قررت يوم الثلاثاء اخلاء سبيل عارضة الأزياء بكفالة، وغادرت السجن بالفعل يوم الخميس.

وتنفي أيان علي البالغة من العمر 21 عاما التهمة الموجهة لها.

يذكر ان قضية أيان علي اثارت اهتماما كبيرا في باكستان، وتحدثت تقارير عن قيام الصحفيين والمصورين بمطاردة سيارتها لدى خروجها من السجن.

وقال محامي أيان علي لوكالة أسوشييتيد برس للأنباء إن العارضة ستواصل حضور جلسات محاكمتها كما هو مطلوب منها.

وتقول ايان علي إن الأموال التي عثر عليها بحوزتها قد حصلت عليها بشكل شرعي من بيع بعض العقارات، وتصر على أنها تجهل قوانين تصدير العملة.

ولكن الادعاء يقول إنه في حال ادانتها سيتعين على أيان علي دفع غرامة كبيرة ومواجهة حكما بالسجن قد يتجاوز 14 عاما.

واثارت قضيتها نقاشا حاميا حول التساهل الذي يعامل به الجهاز القضائي الباكستاني المشاهير.