الفرقاطة التاريخية "هرميون" تبدأ رحلة العودة الى فرنسا بزيارة كندا

مصدر الصورة AFP
Image caption شاركت "هرميون" في احتفالات عيد الاستقلال الامريكي

بدأت النسخة المطابقة للأصل للفرقاطة الحربية الفرنسية "هرميون"، التي أقلت الجنرال لافاييت في رحلته اواخر القرن الـ 18 الى أمريكا لمساعدة الثوار الامريكيين في حربهم مع المستعمرين البريطانيين، والتي كانت قد ابحرت من فرنسا الى الولايات المتحدة، رحلة العودة بزيارة كندا.

وأطلقت السفينة 20 اطلاقة مدفع لدى وصولها الى ميناء لونينبورغ القريب من مدينة هاليفاكس صباح السبت.

ورحب بالفرقاطة المئات من سكان لونينبورغ التي لا يتعدى عدد سكانها 3 آلاف نسمة.

وقال السفير الفرنسي لدى كندا الذي كان ايضا من بين المستقبلين "انظروا الى هذا الجمع الكبير، وكلهم من محبي السفن الشراعية."

وكانت النسخة عن "هرميون" التي استغرق بنائها 20 سنة تقريبا قد غادرت الساحل الغربي لفرنسا أواسط نيسان / أبريل الماضي مقتفية أثر سميتها عبر المحيط الاطلسي في رحلة بلغ طولها نحو 6 آلاف كيلومتر.

ووصلت الى نيوروك في وقت سابق من الشهر الحالي، حيث شاركت في احتفالات عيد الاستقلال الامريكي قبل أن تغادر الى كندا.

وكانت "هرميون" قد وصلت الى الولايات المتحدة في حزيران / يونيو، حيث رست اولا في ميناء يوركتاون بولاية فرجينيا حيث سجلت القوات الثورية الامريكية بقيادة جورج واشنطن والمعززة بقوات فرنسية نصرا كبيرا على البريطانيين في عام 1781 مما أدى الى انهيار استسلامهم.

وكانت "هرميون" الاصلية قد شاركت في تلك المعركة الفاصلة.

كما رست "هرميون" وهي في طريقها الى نيوروك في ماونت فرنون بولاية فرجينيا ايضا، حيث مسكن جورج واشنطن، ثم في أنابوليس وبالتيمور بولاية ماريلاند وفي فيلاديلفيا ثم في بوسطن.

ومن المتوقع أن تصل الى فرنسا في العاشر من آب / أغسطس المقبل.