اكتشاف لوحة فنية بيعت للدفاع عن مانديلا بشقة بلندن

مصدر الصورة IRMA STERN TRUST

اكتشفت لوحة فنية رسمتها الفنانة الرائدة في جنوب أفريقيا إيرما ستيرن كانت قد بيعت في مزاد بهدف تمويل الدفاع القانوني عن نيلسون مانديلا في ستينيات القرن الماضي.

وأعيد اكتشاف اللوحة في شقة في العاصمة البريطانية لندن وتقدر قيمتها بنحو 1.5 مليون دولار.

وكانت اللوحة الفنية قد بيعت لصالح جمعية خيرية بهدف جمع أموال لتمويل الدفاع عن نيلسون مانديلا ونشطاء أخرين ضد العنصرية خلال محاكمة اتهمتهم بالخيانة خلال الفترة من 1956 إلى 1961.

ومن المقرر بيع اللوحة في مزاد في سبتمبر/أيلول المقبل.

وقالت هانا أوليري، متخصصة في فن جنوب أفريقيا في صالة مزادات بونهامس في لندن :"اكتشفت هذه الرائعة الفنية معلقة في مطبخ مليء بالخطابات وبطاقات المعايدة".

وأضافت :"كان الاكتشاف مثيرا حتى قبل أن أعلم بشأن أهميتها السياسية".

ويعتقد أن المالك الحالي للوحة حصل عليها عن طريق أسرته وأحضرها إلى بريطانيا في سبعينيات القرن الماضي.

يذكر أن مانديلا ومتهمين آخرين لم يدانوا بارتكاب جرائم في عام 1961، لكن بعد ثلاث سنوات من ذلك حكم عليه بالسجن مدى الحياة بتهمة ارتكاب أعمال تخريب.

وقضى مانديلا 27 عاما في السجن قبل أن يصبح أول رئيس أسود البشرة لجنوب أفريقيا بعد انتخابات رئاسية جرت عام 1994، لتنتهي سنوات حكم الأقلية البيضاء.

وتوفيت ستيرن عام 1966 وتحول منزلها في كيب تاون إلى متحف.

المزيد حول هذه القصة