محكمة مصرية تخفف سجن الراقصة رضا الفولي المتهمة "بالتحريض على الفجور"

Image caption هذه ثاني قضية ضد راقصة بعد قضية الراقصة صافيناز التي حكم عليها بالسجن لإهانة العلم المصري.

قضت محكمة استئناف مصرية الأحد بتخفيض مدة سجن راقصة مصرية كانت أتهمت بالتحريض على الفجورإلى النصف.

وألقي القبض على الراقصة رضا الفولي في مايو/أيار بعض الظهور بثوب كاشف وهي ترقص وتغني في فيديو غنائي مثير للجدل انتشر انتشارا واسعا على الانترنت.

وفي يونيو/حزيران قضت محكمة ابتدائية بسجنها لمدة عام بتهمة التحريض على الفجور.

ويوم الأحد خفضت محكمة الاستئناف الحكم إلى ستة أشهر.

وكانت المحكمة الابتدائية أيضا قضت بسجن وائل الصديقي، مخرج الفيديو، مدة عام، ولكنه ما زال فارا.

وفي إبريل/نيسان الماضي حكم في قضية أخرى على الراقصة الأرمنية صافيناز بالسجن ستة أشهر لأهانة العلم المصري أثناء ادائها وصلة راقصة العام الماضي.

وكانت النيابة العامة المصرية قد حركت الدعوى القضائية ضد صافيناز بعد بلاغ تقدم به المستشار القانوني لأحد الفنادق ضد الراقصة لارتدائها "بدلة رقص" تحمل ألوان علم مصر في حفل أقيم بالفندق.

وتتمتع الراقصة صافينار بشهرة كبيرة في مصر منذ وصولها إليها قبل حوالي عامين. وقد شاركت الراقصة في عدد من الأفلام، وقدمت عروضا في حفلات زواج لشخصيات بارزة.

المزيد حول هذه القصة