دعوات في مصر للتبرع لاستعادة تمثال "سخم كا" من بريطانيا

مصدر الصورة
Image caption وضع إيد فايزي حظر تصدير مؤقت على التمثال الذي "أهدي" للمجلس عام 1880

دعا وزير الآثار المصري مواطني بلاده إلى المشاركة في حملة لجمع أموال من أجل استعادة تمثال فرعوني أثري من بريطانيا بعد أن باعه المجلس المحلي لمدينة نورثهمبتون بنحو 15.76 مليون جنيه استرليني.

وقال ممدوح الدماطي في مؤتمر صحفي إن بريطانيا قامت بمد مهلة لمنع تصدير التمثال حتى 28 أغسطس/آب الجاري، في فرصة أخيرة من جانبهم للإبقاء على التمثال، لافتًا إلى أنها كانت أصدرت بيانًا رسميّا يفيد بأنه في حالة وجود عرض جاد لشراء التمثال ستمد المهلة حتى 29 مارس/آذار 2016.

وكانت السلطات البريطانية فرضت حظرا مؤقتا على مغادرة التمثال الذي يعود إلى أربعة آلاف عام، حسبما قال إيد فايزي وزير الدولة في وزارة الثقافة البريطانية.

وتقول تقارير بريطانية إن التمثال "أهدي" لمجلس المدينة البريطانية عام 1880.

وباع مجلس مدينة نورثبمتون التمثال العام الماضي في مزاد للاستفادة بالمبلغ من أجل توسيع متحف المدينة.

ونددت وزارة السياحة المصرية في بيان ببيع التمثال وقالت إنه "يعتبر مخالفا لكافة الأعراف والمواثيق الدولية الخاصة بالحفاظ على التراث المصري والفرعوني والعالمي".

يذكر أن التمثال قد بيع في مزاد بقاعة كريستيز في لندن في شهر يوليو/تموز لمشتر أجنبي وسط احتجاجات من جهات عدة.

وقالت لجنة مراجعة تصدير الأعمال الفنية والمواد ذات القيمة الحضارية التي يديرها مجلس الفنون في انجلترا إن التمثال "له أهمية جمالية فائقة" وهام في دراسة "تطور الديانة الخاصة والجنائزية في مصر وتطور تاريخ تصوير الإنسان لذاته".

المزيد حول هذه القصة