مصر: بيع تمثال "سخم كا" الفرعوني في مزاد ببريطانيا جريمة أخلاقية

مصدر الصورة AFP GETTY
Image caption قال مجلس بلدية نورثمبتون إن بيع التمثال في مزاد جاء بغرض تمويل أعمال توسعة المتحف وصالة الفنون

وصف وزير الآثار المصري ممدوح الدماطي بيع متحف بريطاني لتمثال فرعوني قديم بأنه "جريمة أخلاقية ضد الإنسان والتراث المصري".

وكان مجلس بلدية نورثمبتون قد باع تمثال "سخم كا" لأحد المشترين الأجانب في يوليو / تموز 2014 ، لكن الحكومة البريطانية فرضت حظرا مؤقتا على خروج التمثال من البلاد.

وقال إنها أول عملية بيع معروفة لأثر مصري من جانب متحف، مضيفا أن مصر علقت تعاملاتها مع المتحف احتجاجا على بيع التمثال.

وأكد الدماطي ضرورة أن تشتري مصر التمثال على الرغم من إقراره بأن مصر لا تمتلك أي إثباتات بملكيته.

وكان الدماطي دعا المواطنين في مصر إلى جمع 15.76 مليون جنيه استرليني لشراء التمثال قبل انتهاء حظر خروجه من بريطانيا بحلول يوم الجمعة.

مصدر الصورة CHRIETIES
Image caption قال الدماطي إنها أول عملية بيع معروفة لأثر مصري من جانب متحف.

ورفضت وزارة الإعلام والثقافة والرياضة البريطانية التعليق على تلك التطورات.

وقالت متحدثة باسم الوزارة "نظرا لأهمية تمثال سخم كا، مددت الحكومة البريطانية بشكل استثنائي فترة الحظر على أمل الإبقاء على التمثال بها".

ويعود عمر التمثال إلى أربعة آلاف عام وهي نفس الفترة التي بنيت فيها أهرامات الجيزة.

وخرج التمثال من مصر عام 1849 واشتراه سبينسر كومبتون، ماركيز نورثمبتون، ثم أهداه ابنه لمتحف نورثمبتون .

وقال مجلس الفنون في انجلترا "من الممكن" العثور على مشتر جديد في بريطانيا.

وأضاف أن الحظر المؤقت لم يكن له "أدنى تأثير" على بيع التمثال، وقد بيع في مزاد لتمويل أعمال توسعة المتحف وصالة الفنون.

ولم يعلن بعد عن هوية ومكان المالك الحالي للتمثال.

المزيد حول هذه القصة