صور بالقمر الصناعي تظهر تدمير معبد بعل شمين في تدمر السورية

صورة للمعبد بعد التدمير بالقمر الصناعي مصدر الصورة CNES 2015
Image caption تظهر صورة القمر الصناعي المعبد وقد أصبح كومة من الأنقاض، بعد تدميره على يد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

التقط قمر صناعي فرنسي صورة لمعبد بعل شمين، في مدينة تدمُر السورية، الذي دمره مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية.

ويعود بناء المعبد الأثري إلى القرن الأول الميلادي، ونسفه مسلحو التنظيم هذا الشهر.

والتُقطت صورة للمعبد قبل التدمير في 22 مايو/آيار، عن طريق نظام "الثريا" الفرنسي لمراقبة الأرض، الذي تديره إيرباص للدفاع والفضاء.

في حين التُقطت الصورة للمعبد بعد التدمير في 22 أغسطس/آب. ورغم الاختلاف البسيط في زاوية التصوير، فإنه يظهر بوضوح أن المعبد اختفى.

وسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على تدمر في مايو/آيار الماضي، وهو ما أجج مخاوف منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) بشأن الموقع المدرج في قائمة التراث العالمي.

وكان أفراد التنظيم قد دمروا مواقع أثرية أخرى في العراق، إذ يرون أن الأضرحة والتماثيل تمثل وجود إله آخر، وأحد دلائل الشرك، ويجب تدميرها.

وقالت اليونسكو إن التدمير المتعمد للتراث الثقافي السوري جريمة حرب.

واتهمت الأمينة العامة للمنظمة، إرينا بوكوفا، تنظيم الدولة الإسلامية بمحاولة "حرمان الشعب السوري من المعرفة، ومن هويته وتاريخه."

مصدر الصورة CNES 2015
Image caption كان القمر الصناعي الفرنسي قد التقط صورة للمعبد قبل تدميره، في 22 مايو/آيار الماضي.

المزيد حول هذه القصة