تراجع كبير في نسبة مشاهدي برنامج المواهب "إكس فاكتور"

مصدر الصورة Press Association
Image caption يعد تراجع نسبة مشاهدي حلقة الافتتاح ضربة موجعة لسايمون كاوول

شهدت حلقة افتتاح برنامج "إكس فاكتور" في بريطانيا تراجعاً ملحوظاً في نسبة مشاهديه مقارنة بالعام الماضي إذ تجاوزالفرق بين عدد الذين شاهدوا حلقة الافتتاح في العام الماضي والحالي أكثر من مليون مشاهد.

وبلغ عدد الذين شاهدوا هذه الحلقة من الموسم الثاني عشر لبرنامج "إكس فاكتور" 7.6 مليون مشاهد.

وانضم إلى لجنة التحكيم في البرنامج كل من ريتا أورا ونيك غريمشو.

وكان حوالي 8.9 مليون مشاهد تابعوا عرض افتتاح الموسم السابق في نفس التوقيت العام الماضي.

ويعد تراجع نسبة مشاهدي حلقة الافتتاح ضربة موجعة لسايمون كاوول، منتج البرنامج وأحد اعضاء لجنة التحكيم فيه، والذي روج جاهداً لإنضمام أورا وغريمشو للجنة التحكيم.

وكان البرنامج تعرض لنكسة مماثلة خلال عرض الحلقة النهائية منه العام الماضي، إذ شهد تراجعاً في نسبه مشاهديه، اعتبرت الأعلى منذ 10 سنوات.

وكان كاوول ( 55 عاما) صرح قبيل عرض الحلقة الافتتاحية للبرنامج السبت أن "إكس فاكتور" يستطيع "بكل سهولة" تحقيق نسبة مشاهدة أعلى بكثير من برنامج Strictly Come Dancing المنافس الذي يعرض على قناة بي بي سي.

وأضاف أن "برنامج "إكس فاكتور" أفضل، ويضم العديد من المواهب، يمكنني المراهنة عليهم".

المزيد حول هذه القصة