المتحف البريطاني يعتزم تعيين خبير فن ألماني مديرا له

مصدر الصورة PA
Image caption سيكون فيشر أول مدير غير بريطاني للمتحف منذ ستينيات القرن التاسع عشر.

افادت تقارير أن المتحف البريطاني يعتزم تعيين مؤرخ فني ألماني الجنسية مديرا جديدا له.

وسيكون هارتفيغ فيشر، الذي لم يتأكد تعيينه رسميا بعد، أول مدير غير بريطاني للمتحف منذ ستينيات القرن التاسع عشر.

ويعمل فيشر، في الوقت الراهن، مديرا عاما لمؤسسة "Staatliche Kunstsammlungen Dresden" التي تضم مجموعة من المتاحف الرسمية والمجموعات الفنية في مقاطعة دريسدن الألمانية، وتولى سابقا إدارة متحف فولكفانغ في مدينة إسن الألمانية.

وسيتنحى نيل ماكغريغور مدير المتحف البريطاني الحالي في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ويعد المتحف من اكبر المواقع التي تجذب الزوار والسياح في بريطانيا، إذ استقبل المتحف نحو 6.7 مليون زائر في 2014.

وقالت مجلة تايمز إن قرار تعيين فيشر اقر من لجنة أمناء المتحفن وسيُعلن عن توليه منصب المدير بعد توقيع القرار من رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.

وكان آخر مدير غير بريطاني للمتحف البريطاني هو الإيطالي المولد السير أنتوني بانيزي، الذي تولى منصب المدير في الفترة من 1856 إلى 1866، والذي كان يسمى حينها "أمين المكتبة العام" (principal librarian).

وبدأ فيشر حياته العملية في إدارة المتاحف في متحف الفنون في مدينة بازل السويسرية "كونستميوزيم" في مدينة بازل السويسرية كأمين لقسم فن القرن التاسع عشر والفن الحديث، وذلك في الفترة من 2001 إلى 2006.

ولم يعمل فيشر في بريطانيا من قبل، لكنه شارك في الإشراف على معرض فاسيلي كاندينسكي الذي أقيم في متحف تيت مودرن في لندن عام 2006.

ودرس فيشر تاريخ الفن و والتاريخ وعلم الآثار الكلاسيكية في بون، وبرلين، وروما، وباريس. ويحمل درجة الدكتوراه في الفلسفة من جامعة بون.

ويتحدث فيشر البالغ من العمر 52 عاما عدة لغات منها الألمانية، لغته الأصلية، والإنجليزية، والفرنسية، والإيطالية.

وقد ولد في مدينة هامبرغ الألمانية عام 1962، وهو متزوج من المحللة النفسية إيلاريا بيكاراس فيشر.

ولم يكن فيشر من الأسماء المرشحة لإدارة المتحف البريطاني، لكن تقارير أشارت إلى أن المدير الحالي ماكغريغور هو الذي رشحه لتولي المنصب بعده.

المزيد حول هذه القصة