بداية سيئة لفيلم "نحن أصدقاء" بطولة زاك إفرون في دور العرض

مصدر الصورة
Image caption يعد افتتاح "نحن أصدقاء" ثالث أسوأ افتتاح على الإطلاق

اخفق فيلم "نحن أصدقاء" من بطولة الممثل زاك إفرون في تحقيق مكاسب في دور العرض في الولايات المتحدة وكندا، فيما يعد واحدا من أسوأ افتتاحات العرض في عطلة نهاية الأسبوع على الإطلاق.

وحقق الفيلم الذي أنتجته وورنر براذرز وعرض في 2333 دارا للعرض 1.8 مليون دولار أو 757 دولارا لكل شاشة عرض بها.

ويعد افتتاح "نحن أصدقاء" ثالث أسوأ افتتاح على الإطلاق، حسبما قال موقع "بوكس أوفيس موجو" المتخصص في مجال ارباح الأفلام.

وتفاوتت آراء النقاد حول الفيلم، الذي يدور حول شاب يرغب في العمل دي جيه (مشغل اسطوانات).

وفي تقييمه للفيلم قال ديفيد إيربيش في مجلة تايم أوت "الفيلم يصور خفة وبهجة الاستغراق في أغنية جيدة".

بينما يقول بيتر ترافيرس من مجلة رولينغ ستون "الفيلم تتكر فيه الصور النمطية ولا يثير حماسنا على الإطلاق".