دار سوذبيز تبيع مقتنيات لمالكها السابق الخريف المقبل

مصدر الصورة Sothebys
Image caption تشمل مجموعة مقتنيات توبمان أعمالا لأميديو موديلياني وبيكاسو وتوماس غينزبرة

تعتزم دار سوذبيز للمزادات أن تطرح للبيع أعمالا لفنانين مثل أميديو موديلياني وبابلو بيكاسو وتوماس غينزبرة كانت ضمن مقتنيات المالك السابق للدار.

وتضم مقتنيات المالك السابق ألفريد توبمان أكثر من 500 عمل فني، وتقدر قيمتها بأكثر من 500 مليون دولار.

وكان توبمان، الذي توفي في أبريل/ نيسان الماضي عن عمر يناهز 91 عاما، مليارديرا يعمل في مجال التطوير العقاري، واشترى دار المزادات البريطانية في عام 1983.

وأسهم توبمان في إعادة ازدهار دار المزادات، لكنه اعتقل بعد ذلك بتهمة التآمر من أجل تحديد العمولات على المبيعات الفنية بشكل غير عادل.

وستكون الأعمال "المذهلة" لجاسبر جونز وويليام دي كونينغ وجاكسون بولوك ضمن ما سيعرض خلال سلسلة من المزادات في الخريف المقبل.

وولد توبمان في ميتشغان بالولايات المتحدة في فترة الكساد العظيم، وكان من أبرز فاعلي الخير، ويظهر اسمه على جدران العديد من الجامعات والمعاهد.

لكن كثيرين سيذكرون رغم ذلك على أنه الرجل الذي ورّط سوذبيز في فضيحة هزت عالم الفنون.

واتهم توبمان بالتآمر مع نظيره في دار مزادات كريستيز المنافسة، بهدف غش الزبائن في نحو 400 مليون دولار، في التسعينيات من القرن الماضي.

وقال رجل الأعمال حينها إنه لم يكن على علم بعملية الغش، لكن المحكمة أدانته في عام 2001، وقضى عشرة أشهر في السجن.

وقالت دار سوذبيز إن مقتنيات توبمان "أثمن مجموعة مقتنيات خاصة يتم عرضها في مزاد علني على الإطلاق"، وأشارت إلى أن المزادات عليها ستعقد في نيويورك خلال شهري نوفمبر/ تشرين الثاني ويناير/ كانون الأول القادمين.

وستُوجه عائدات بيع مقتنيات توبمان لصالح المؤسسة التي أنشأها في أواخر حياته، ولدفع الضرائب المستحقة على عقاراته.

المزيد حول هذه القصة