متظاهرون مناهضون لشركة بي بي BP البريطانية للنفط يقتحمون المتحف البريطاني

مصدر الصورة .
Image caption يزور المتحف البريطاني حوالي 7 مليون زائر سنوياً وبشكل مجاني

اقتحم متظاهرون مناهضون لشركة بي بي البريطانية للنفط المتحف البريطاني في لندن يوم الأحد احتجاجاً على علاقة المتحف بشركة النفط العملاقة.

وارتدى المتظاهرون ثياباً سوداء اللون وحملوا مظلات سوداء، وغنوا وعرضوا لوحة فنية تجسد اعتراضهم عن تسرب البترول في البحار، ثم افترشوا أرض المتحف ليكونوا شعار " لا لعقد الشراكة"، في إشارة لعقد الشراكة بين المتحف والشركة.

وقالت المتظاهرة ياسمين دي سيلفيا إن "شركة بي بي من أكثر الشركات النفطية المثيرة للجدل في العالم، ومن أكثرها تلويثاً للبيئة".

وووصفت دي سيلفيا الرعاية الثقافية بينهما بأنها "غير لائقة".

وأكدت أنه " لسوء الحظ، فإن شركات النفط مثل بي بي تعمل على منع أي إجراء حقيقي لمعالجة ظاهرة التغيير المناخي".

وأضافت أن "متحف تيت والمتحف البريطاني ومؤسسات ثقافية أخرى تقر الشركة في القيام بذلك".

ويزور المتحف البريطاني حوالي 7 مليون زائر سنوياً وبشكل مجاني، ووصفته شركة بي بي بأنه " الشريك الأطول مع شركتها".

يذكر أن شركة بي بي البريطانية للنفط مولت معرضين هامين في استراليا والصين.

ولم يتسن الحصول بشكل فوري على أي تصريح من شركة بي بي العملاقة .