الفنان الصيني المنشق آي ويوي يفتتح معرضا كبيرا في لندن

مصدر الصورة AP

يفتتح الفنان الصيني المنشق آي ويوي معرضا كبيرا لأعماله الفنية في الأكاديمية الملكية في لندن يوم السبت المقبل يرصد من خلاله انتهاكات حقوق الإنسان.

ويعتبر المعرض علامة بارزة للفنان نظرا لكونه المعرض الأول خلال خمس سنوات والذي قد يشرف عليه شخصيا بعد استعادته جواز سفره الذي كانت صادرته السلطات الصينية في يوليو/تموز 2011.

وقال تيم مارلو، مدير الأكاديمية الملكية "صرح (الفنان) بأن المشاعر الطيبة التي خالجته عند حضوره إلى لندن لرؤية المعرض غير عادية".

وأضاف مارلو أن آخر معرض عام استطاع آي ويوي أن يحضره كان معرضه بعنوان "بذور زهرة عباد الشمس" في متحف تيت مودرن للفن الحديث في لندن في الفترة بين أكتوبر/تشرين الأول 2010 و مايو/أيار 2011.

وقال مارلو "بعدها دخل السجن وصودر جواز سفره".

وسوف يرى الزائرون لساحة الأكاديمية الملكية في وسط لندن منحوتته بعنوان "شجرة" وهي عبارة عن تجسيد لثماني شجرات كبيرة مصنوعة من قطع أشجار ميتة من جنوب الصين.

وثمة جدل بشأن العمل الذي يعتبر رمزا للصين، التي تعد مزيجا لأعراق مختلفة اجتمعت لتكون أمة واحدة.

وجمعت الأكاديمية الملكية الأموال لإحضار المنحوتة إلى لندن بجمعها 190 ألف دولار من 1300 داعم.

وتعرض أعمال آي ويوي داخل المعرض في 11 غرفة، كل منها يضم أعمالا تحت موضوع معين بحسب فترة الحياة أو المادة التي استخدمها الفنان.

ويركز أكبر قسم للمعرض على زلزال سيتشوان الذي ضرب الصين عام 2008 وراح ضحيته عشرات الآلاف من المواطنين.

ويضم المعرض قائمتين جداريتين لأسماء نحو خمسة الآف تلميذ قتلوا في الكارثة نتيجة سوء جودة الأبنية.

"مسحة سياسية"

كما يضم المعرض منحوتة أخرى عملاقة بعنوان "مستقيم" وعبارة عن نصب مكون من قضبان حديدية تزن 90 طنا جرى تقويمها باليد جمعت من منطقة الزلزال.

وحظى العمل على تدقيق بالغ من الحكومة الصينية، التي يشتبه آي ويوي في أنها حجبت معلومات بشأن القتلى في الكارثة.

وقال مارلو "أعماله تحمل دوما مسحة اجتماعية وسياسية، وحتى أعماله التي لا تبدو سياسية، نجد أنها تحتوي على مسحة سياسية".

وأضاف "حتى في أعماله شديدة الصراحة، مثل منحوتة (مستقيم) هناك نوع من البعد الشعري الضمني أيضا، وهذا هو سبب جودته كفنان".

ويأتي عمله الفني بعنوان "بقايا"، كمثال آخر على ذلك، وهو هيكل مصنوع من بقايا معابد قديمة تحطمت. وبالنظر إلى العمل من أعلى نراه يشكل خارطة الصين.

ويمكن للزائرين السير بحرية تحت المنحوتة وعبرها، كرمز للتحرك بحرية في البلاد.

وكان الفنان الصيني قد صرح خلال مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي قائلا: "مازال يتعين علي أن أعمل بحرص شديد في الصين إن كنت أرغب في عرض أعمالي".

وأضاف "هناك رقابة دائمة، فإن لم يكن هناك حرص، لن تعرض الأعمال".

المزيد حول هذه القصة