محتال روسي يعترف باتصاله بإلتون جون و"انتحال صفة بوتين"

مصدر الصورة EPA
Image caption السير إلتون جون أعرب عن رغبته في الحديث إلى بوتين خلال زيارته الأخيرة لأوكرانيا.

قال الروسي فلاديمير كراسنوف، صاحب الاتصال المزيف بالمغني إلتون جون، إنه وزميله احتالا على إلتون وجعله يعتقد بأن المتصل هو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمناقشة قضية حقوق المثليين.

وقال كراسنوف، المعروف باسم "فوفان" إن إلتون : "اعتقد حقا بأنه يتحدث إلى أناس قلنا له إننا هم".

وأشاد السير إلتون بالرئيس بوتين، والذي سبق ووجه انتقاد لاتجاهه الفكري الذي وصفه بأنه "انعزالي ومتحامل".

لكن الكرملن نفى مطلقا أن يكون الرئيس قد اتصل بالمغني، وأشاروا إلى أن الاتصال ربما كان خدعة.

واعترف فوفان حاليا بتورطه، وقال لبي بي سي وصحيفة روسية إنه أجرى الاتصال مع صديقه أليكسي ستولياروف، المعروف باسم "ليكزاس".

"شئ أسعدني"

وقال المحتال للصحيفة : "أليكسي يتمتع بمهارة ممتازة في اللغة الإنجليزية ولعب دور دمتري بيسكوف (السكرتير الصحفي للرئيس) وترجم محادثتنا. وأنا لعبت دور فلادمير بوتين".

وأضاف : "إلتون كانت متوقعا فعلا هذا الاتصال، لذا اعتقد بالفعل أنه يتحدث مع أناس قلنا له إننا هم"، وقال إن المغني كان في استوديو تسجيل أغنيات في لندن وقت إجراء الاتصال.

وأضاف فوفان : "قال إلتون (شكرا لقد أسعدتني. هذا اليوم وهذه المحادثة أروع شئ في حياتي)".

وقال إن جانبا من تسجيل الاتصال المزيف سيعرض في برنامج على التلفزيون الروسي يوم الأربعاء مساء.

وجاءت الخدعة في أعقاب لقاء أجراه السير إلتون لبي بي سي قال فيه إنه يرحب بفرصة لقاء بوتين.

ووجهت اتهامات لروسيا بفشلها في منع وملاحقة العنف ضد المثليين وأن لديها قوانين تسمح بملاحقة الأفراد الذين يروجون "للمثلية الجنسية بين القصّر".

المزيد حول هذه القصة