مسابقة لإعداد المعجنات تحقق أعلى نسبة مشاهدة في بريطانيا هذا العام

نادية حسين تعد كعكة
Image caption لم تكن نادية قد أعدت كعكة في زفافها، واعتبرت كعكة المسابقة هي كعكة الزفاف.

فازت نادية حسين بالمركز الأول في مسابقة "بيك أوف" البريطانية لإعداد المعجنات، في برنامج تليفزيوني حقق نسبة مشاهدة قياسية.

وأعدت نادية، 30 عاما، في المسابقة النهائية "كعكة زفاف بريطانية كبيرة"، زينتها بمجوهرات ترجع ليوم زفافها.

وعُرض نهائي البرنامج يوم الأربعاء، وحقق البرنامج نسبة مشاهدة قياسية بوصفه البرنامج الأكثر مشاهدة هذا العام. إذ بلغت معدل مشاهدة البرنامج 13.4 مليون متفرج، كما وصلت المشاهدات إلى ذروتها في حلقة يوم الأربعاء بـ 14.5 مليون متفرج.

وتغلبت نادية بذلك على منافسيها إيان كامينغ، وتامال راي، لتصبح الفائز السادس في تاريخ البرنامج.

وقالت: "كانت المرحلة الأخيرة هي الأقل خوفا بالنسبة لي. وقد استمتعت كثيرا خلال أيام التصوير. وشعرت أنه في هذه المرحلة، إما أن يكون أدائي جيدا جدا، أو سيئا جدا. ولم يكن لدي ما أخسره".

وكانت لجنة التحكيم قد طلبت من المتسابقين إعداد كعكة بريطانية كلاسيكية من ثلاثة أدوار على الأقل.

ولم تكن نادية (وهي بريطانية من أصل بنغلاديشي) قد أعدت كعكة في زفافها، الذي تم في بنغلاديش، فقررت أن تصنع كعكة الليمون المفضلة لزوجها. وكان الحامل الذي استقرت عليه الكعكة من ألوان الأحمر، والأبيض، والأزرق.

وبعد المسابقة، نقلت نادية كعكتها الفائزة إلى الطاولة التي كانت تجلس إليها أسرتها، وتناولوا قطعا من الكعكة. واعتبرتها كعكة زفافها التي لم تحظ بها من قبل.

وفازت نادية في المسابقة رغم أنها فشلت في التحدي التقني في أولى حلقات البرنامج. وقالت إن حياتها العائلية "ستستمر بشكل طبيعي الآن.. وأتطلع لمعرفة ما سيحدث بعد ذلك".

وبلغ عدد مشاهدي حلقة قبل النهائي في البرنامج حوالي عشرة ملايين مشاهد، وكانت الأعلى في البرنامج حينئذ.

المزيد حول هذه القصة