ردود فعل إيجابية تجاه إعلان فيلم حرب النجوم الجديد، "صحوة القوة"

Image caption إعلان فيلم "صحوة القوة" يحظى بإشادة قوية من جانب الجمهور.

حظي الإعلان النهائي لفيلم "صحوة القوة" ضمن سلسلة أفلام حرب النجوم على الإنترنت بردود فعل إيجابية وإشادة من الجمهور.

والفيلم الذي يمثل الجزء السابع في السلسلة يعيد نجوما أساسيين مرة أخرى على الشاشة أمثال هاريسون فورد وكاري فيشر ومارك هاميل، فضلا عن انضمام النجمين البريطانيين ديزي ريدلي وجون بويجا ضمن طاقم الفيلم.

وكتب أحد المشاهدين على موقع التواصل الاجتماعي تويتر : "لم أشعر بهذه السعادة منذ وقت طويل تجاه طرح فيلم سينمائي".

ويعرض الفيلم في بريطانيا في 17 ديسمبر/كانون الأول.

ولم يكشف الفيلم الدعائي الجديد عن محتوى قصة الفيلم، غير أن الشخصية الرئيسية تبدو ري، التي تلعبها ريدلي، بحسب التكهنات، وهي ابنة فورد وفيشر اللذان يجسدان شخصيتي هان سولو والأميرة ليا في الفيلم.

مصدر الصورة DISNEYLUCASFILM
Image caption النجمة ديزي ريدلي تجسد الشخصية الرئيسية في الفيلم وهي ري.
مصدر الصورة DISNEYLUCASFILM
Image caption هاريسون فورد يعود ليجسد شخصية مهرب الفضاء هان سولو.

ويجمع الفيلم، الذي أخرجه جيه جيه أبرامز، ثلاثة عقود بعد أحداث فيلم "عودة جيدي" عام 1983.

كما ظهرت الشخصية الشريرة الجديدة للفيلم، وهي شخصية كيلو رين، التي يجسدها أدام درايفر، ضمن لقطات الإعلان وهو يقول : "لن يقف شئ في طريقنا، سأنهي ما بدأته أنت"، متحدثا إلى قناع مسخ.

ووصف الناقد السينمائي البريطاني روبي كولينز في صحيفة التلغراف الفيلم الدعائي الذي يستغرق دقيقتين ونصف بأنه "مزيج رائع بين القديم والجديد متمشيا مع جمال حرب النجوم القديم".

وأضاف: "من الأشياء الرائعة هو أن المخرج جيه جيه أبرامز، بعد ثلاثة أفلام دعائية وفيلم قصير عن مشاهد من خلف الكواليس، ظل محافظا على سمة كتمان ما يحدث في فيلمه".

مصدر الصورة DISNEYLUCASFILM
Image caption ظهرت الشخصية الشريرة الجديدة للفيلم، وهي شخصية كيلو رين، التي يجسدها أدام درايفر.
مصدر الصورة DISNEYLUCASFILM
Image caption من المقرر طرح الفيلم في احتفالات عيد الميلاد نهاية العام الجاري.

وأعربت ريدلي بالدموع عن رد فعلها تجاه الفيلم الدعائي على انستغرام وكتبت : "أثناء إقامتي في فندق صغير مع أحد الأصدقاء، شاهدت الفيلم الدعائي، واستطاع صديقي تصوير رد فعلي. كنت متأثرة للغاية أثناء رؤيته للمرة الأولى، فضلا عن الخوف الشديد من كوني جزء من هذا التراث الرائع".

وقالت صحيفة "يو إس إيه توداي" إن هذا الفيلم الدعائي: "مقارنة بالاثنين السابقين يركز بشدة على العاطفة والتاريخ المرتبطين بهذا الكون".

واتفقت لورين في مدونتها قائلة: "تربيت على مشاهدة افلام حرب النجوم وأحببتها. لكنني ابتعدت عنها بعد مشاهدة الأفلام الثلاثة الأخيرة، وأعتقد أن فيلم صحوة القوة سيجعلني أحبها من جديد".

المزيد حول هذه القصة