تحويل الفندق الذي ألهم ستيفن كينغ رواية "البريق" إلى متحف للرعب

مصدر الصورة
Image caption كتب كينغ رواية "البريق" بعد الاقامة في فندق ذا ستانلي في أكتوبر/تشرين الأول 1974

يعتزم فندق في ولاية كولورادو، ألهم ستيفن كينغ أن يكتب روايته الشهيرة "البريق"، بناء متحف للرعب ومركز للسينما.

ومن بين داعمي المشروع، الذي يسعى لجمع 11.5 مليون دولار "لإنشاء وجهة للرعب تعمل طوال العام"، سايمون بيغ وإلايجا وود.

وقال وود نجم فيلم "سيد الخواتم" إنه "لا يوجد مكان أفضل من ذلك ليصبح مقرا دائما للاحتفاء بافلام الرعب".

واستوحى كينغ فندق أوفرلوك في روايته "البريق"، التي صدرت عام 1977، من فندق ذا ستانلي في كولورادو.

Image caption صور ستانلي كوبريك فيلم "ذا شاينينغ" في فندق آخر

وعندما صور ستانلي كوبريك فيلم "ذا شاينينغ" المأخوذ عن الرواية عام 1980، كانت التصوير في فندق تيمبرلاين لودج في أوريغون.

وإذا تم بناء المشروع، فإنه سيحتوي على قاعة عرض تبلغ سعتها 500 مقعد ومتحف ومسرح تبلغ مساحته 3000 قدم مربع، وستبلغ تكلفته الإجمالية 24 مليون دولار.

وقال جون كالين مالك الفندق إن المركز "فرصتي لتقديم شيء للملايين من محبي روايات وافلام الرعب الذين دعموا الفندق لسنوات طوال".