الأسرة المالكة في بريطانيا تشاهد فيلم جيمس بوند الجديد

مصدر الصورة AFP
Image caption وليام وكيت والأمير هاري على السجادة الحمراء في طريقهم لمشاهدة العرض الأول للشبح

شارك دوق كامبريدج الأمير وليام وزوجته دوقة كامبريدج الأميرة كيت ميدلتون، وشقيقه الأمير هاري نجوم النسخة الجديدة من فيلم جيمس بوند سبيكتور "الشبح" مشاهدة العرض الأول للفيلم في بريطانيا.

والتقى أعضاء العائلة المالكة مخرج الفيلم سام ميندز، والمنتجين باربرا بروكولي ومايكل جي ويلسون، في قاعة ألبرت هول الملكية، حيث عُرض الفيلم.

وكان الممثل البريطاني دانيال كريج، الذي لعب دور العميل 007 لعقد من الزمن، أول من وصل إلى قاعة العرض وسار على السجادة الحمراء، ليل الاثنين.

وقال لبي بي سي :"لقد غير حياتي تماما، وأحببت كل ثانية من هذا الفيلم."

واعترف النجم البريطاني أيضا بأنه "كان يكره" مشاهدة نفسه على الشاشة، لكنه قال :"أحببت لعب دور جيمس بوند."

Image caption دانيال كريج اعترف أن جيمس بوند غير حياته وأنه كان يكره مشاهدة نفسه على الشاشة

ولفت كريج إلى أن ميندز كان "واحدا من أفضل المخرجين هناك" ولذلك فقد استمتع بأن يكون موجودا بشكل مبدع منذ البداية.

وحضر الحفل عدد من أبطال الفيلم من بينهم، ناعومي هاريس وكريستوف والتز وبين وشاوا ورالف فينس وأندرو سكوت، ومن فتيات بوند كان هناك ليا سيدوكس ومونيكا بيلوتشي.

وأكدت بيلوتشي أن "سعادتها كانت غامرة" للمشاركة في "التراث المذهل" من أفلام بوند.

وقالت "إنه سحر، إنه أمر لا يصدق كيف أن جيمس بوند يمثل الكثير جدا، ليس فقط في إنجلترا في الواقع، ولكن في جميع أنحاء العالم."

مصدر الصورة PA
Image caption فتيات جيمس بوند حرصن على حضور العرض الأول الملكي والتقاط الصور مع كريج

وقال سكوت، الذي يلعب شخصية جديدة تدعى دنبي، إن أفلام جيمس بوند حافظت على امتيازها لأنها احتفظت بقدرتها على "إعادة اختراع" نفسها.

وأضاف نجم فيلم شيرلوك: "إن قصة في هذا الفيلم هو عن المراقبة وكيف نشاهد باستمرار، هناك الكثير من الموضوعات عن عالم الغيب في أفلام جيمس بوند الأخيرة".

ويعد فيلم الشبح هو أول فيلم في سلسلة جيمس بوند يعرض في دور السينما للجمهور في نفس يوم عرضه الأول.

وأعرب ميندز عن سعادته لأن الجمهور تمكن أيضا من مشاهدة الفيلم في نفس الوقت.

مصدر الصورة PA
Image caption للمرة الأولى في تاريخ أفلام جيمس بوند يشاهد الجمهور الفيلم في نفس يوم عرضه الأول الخاص

وقال "أحب فكرة أن دور السينما في جميع أنحاء البلاد ستكون هذه الليلة كاملة في نفس الوقت الذي نقوم به بالعرض الملكي".

والشبح ثالث أفلام جيمس بوند الذي يجري اختياره للأداء السينمائي الملكي، أو العرض الأول بحضور أعضاء من العائلة المالكة في بريطانيا، منذ بداية ظهورها في عام 1946، وكان العرض الأول لفيلم مت في يوم آخر (2002) وسكايفول (2012).

وكان العرض الأول للفيلم إيجابيا، مع بعض النقاد الذين منحوا الفيلم خمسة نجوم.

وتحدث كريج لبي بي سي، الأسبوع الماضي، إنه لم يتخذ أي قرارات بشأن ما إذا كان الاستمرار في لعب دور العميل 007.

مصدر الصورة PA
Image caption كريج صور الفيلم الجديد في استديوهات بينوود وعدة مدن حول العالم منها طنجة ومكسيكو سيتي وروما

وقالت لمراسل بي بي سي ليزو مزيمبا: "أنا واضح تماما وأنا أقول الأشياء عندما أشعر، وبعد ذلك غيرت رأيي أنا فقط مثل أي شخص آخر".

وقالت المنتجة باربرا بروكولي، لبي بي سي على السجادة الحمراء: "أنا مصممة على الحفاظ عليه!"

وأخذت مناظر فيلم الشبح في استديوهات بينوود وصور في مواقع خارجية في لندن ومكسيكو سيتي وروما وطنجة وأرفود في المغرب.

وكان أخر ظهور لمنظمة الشبح الغامضة، التي كانت في السابق اختصار للتنفيذي الخاص لمكافحة التجسس، الإرهاب، الثأر والابتزاز، جعلت آخر ظهور له في عام 1971 في فيلم الألماس إلى الأبد، بطولة شون كونري.

المزيد حول هذه القصة