منتج برنامج "توب غير" يقاضي مقدمه كلاركسون

Image caption سيقدم كلارسون برنامجا جديدا عبر "أمازون برايم" سيبث العام المقبل

قال منتج برنامج "توب غير" الذي تعرض لضرب مقدمه جيريمي كلاركسون، إنه سيقاضي مقدم البرنامج السابق و البي بي سي بسبب ما وصفه بـ "التمييز العرقي".

وحضر محامون يمثلون بي بي سي وكلاركسون لقاءً خلف أبواب مغلقة مع الفريق القانوني لأويسن تيمون في محكمة شؤون العاملين في لندن، الجمعة.

وتتركز القضية على "إساءة لفظية" رافقها هجوم مباشر قام كلاركسون خلاله بضرب تيمون في مارس/آذار.

وسيقدم كلاركسون، الذي أبعد من بي بي سي بعد تحقيق داخلي في الحادثة، برنامجا جديدا عبر "أمازون برايم".

ووجد التحقيق، الذي ترأس لجنته كين ماكوير، إن تيمون تعرض "لهجوم لفظي وبدني غير مبرر".

وأكد مكتب المحاماة سلاتر اند غوردن الجمعة أنها تبنت دعوة المنتج التلفزيوني.

وقال بيان لبي بي سي "سنستجيب لهذه القضية، ولكننا لن نعلق أكثر في الوقت الحالي".

شهود

مصدر الصورة BBC Worldwide
Image caption عمل تيمون منتجا في برنامج "توب غير" نحو عشر سنوات قبل الحادثة

ووقع الاعتداء في فندق في نورث يوركشير، عندما أُبلغ كلاركسون بعدم توفر طعام حار في نهاية يوم من التصوير في الموقع.

وقدمت شهادتين من شاهدين لم يذكر اسميهما بشأن الحادثة في الرابع من مارس/آذار أمام لجنة التحقيق.

وكان المنتج التلفزيوني الذي عانى من انتفاخ ونزف في شفته بعد المشادة، ذهب إلى المستشفى بعد الحادثة بسيارته الخاصة معتقدا أنه فقد عمله.

وقال مدير عام بي بي سي، توني هول، إن كلاركسون عرض " طرفا بريئا إلى مشادة بدنية ترافقت مع إساءة لفظية ذات طبيعة مفرطة استمرت لفترة طويلة".

وقال المنتج تيمون للشرطة في وقت الحادثة إنه لا يرغب في توجيه أي اتهامات قانونية.

وفي الأيام التي أعقبت الحادثة، تعرض تيمون إلى إساءات مستمرة في وسائل التواصل الاجتماعي بسبب هذه المشاجرة، ما دفع كلاركسون إلى حض جمهورة ومتابعيه على ضبط النفس.

وقال كلاركسون للصحفيين "أتمنى أن يترك الناس أويس بحاله، لأنه ليس ثمة شيء في الأمر كان خطأه".

وسيرافق كلاركسون مساعداه السابقان في تقديم برنامج "توب غير" ريتشار هاموند وجيمس ماي في تقديم البرنامج الجديد عبر "أمازون برايم" الذي سيبث العام المقبل.

المزيد حول هذه القصة