هجمات باريس: سلامة أعضاء فريق روك أمريكي تعرض حفلهم لهجوم دموي

مصدر الصورة Getty
Image caption كان الفريق الأمريكي يقيم حفلا في العاصمة الفرنسية كجزء من جولة أوروبية يقوم بها.

لم يصب أي من أعضاء فريق موسيقى الروك الأمريكي "إيغلز أوف ديث ميتَل" في الهجوم الذي وقع أثناء حفل موسيقي أقاموه في باريس، بحسب تأكيدات الفريق.

وقتل 80 شخصا على الأقل عندما اقتحم عدد من المسلحين مسرح باتاكلان الذي يقام فيه الحفل الموسيقي.

ولم يصب أعضاء الفريق بأذى، بيد أن ثمة تقارير غير مؤكدة أن أحد أعضاء طاقم الفريق كان من بين القتلى.

وقد اصدر الفريق، الجمعة، بيانا قصيرا على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قال فيها " تضامننا مع كل الناس الذين كانوا في ذلك الوضع المأساوي".

وكان الفريق يقيم حفلا في العاصمة الفرنسية كجزء من جولة أوروبية يقوم بها.

وقد تشكل فريق الروك اند رول من الشخص الأول في فريق "كوينز أوف ستون أيج" (ملكات العصر الحجري) جوش هامي ورفيق طفولته جيسي هيوز، ولم يكن هامي مشاركا في هذه الجولة الأوروبية.

ومن المتوقع أن يصدر الفريق بيانا إضافيا في وقت لاحق السبت.

وقد أطلق الفريق أول اسطواناته في عام 2004، وقد وصل البومه الأخير "زيبر داون" الذي أطلق الشهر الماضي إلى المرتبة 59 في جدول أفضل الألبومات الغنائية في الولايات المتحدة الأمريكية والمرتبة 32 في بريطانيا. واستخدمت أغانيه في إعلانات عدد من الشركات الكبرى من أمثال نايكي ومايكروسوفت.

وفي غضون ذلك، ألغى فريق "يو 2" حفلا موسيقيا له مقررا في باريس السبت.

وقال الفريق الايرلندي في بيان اصدرة "نراقب مصدومين وغير مصدقين الأحداث التي تجري في باريس وقلوبنا مع كل الضحايا وعائلاتهم في عموم المدينة في تلك الليلة".

وأضاف البيان "لقد تأثرنا كثيرا لفقدان الأرواح خلال حفل "ايغلز اوف ديث ميتَل" وتعاطفنا ودعواتنا للفرقة وجمهورها. ونأمل في سلامة جميع الجمهور في باريس ونصلي من أجل ذلك".

المزيد حول هذه القصة