متاحف باريس تستأنف عملها بعد إغلاق مؤقت بسبب الهجمات

مصدر الصورة Reuters
Image caption متحف اللوفر أغلق نشاطه في عطلة نهاية الأسبوع حدادا وطنيا لمدة ثلاثة أيام

استأنفت المتاحف العامة ومراكز الأنشطة الثقافية الأخرى في العاصمة الفرنسية باريس عملها بعد إغلاق مؤقت في أعقاب الهجمات التي شهدتها المدينة يوم الجمعة الماضي.

وكانت السلطات الفرنسية قد أغلقت مقاصد الجذب السياحي في باريس، من بينها متحف اللوفر ومتحف أورسيه، يوم السبت في ظل تشديد الوضع الأمني.

وأعيد فتح المؤسسات الثقافية في تمام الساعة 13:00 بالتوقيت المحلي بعد الوقوف دقيقة حدادا على ضحايا الهجمات.

وأسفرت الهجمات التي نفذها متشددون إسلاميون عن مقتل نحو 129 شخصا.

وكانت الهجمات قد استهدفت أناسا في حانات ومطاعم ومسرح باتاكلون وستاد فرنسا.

وقالت وزيرة الثقافة الفرنسية فلور بلرين، تعقيبا على قرار إعادة فتح المتاحف والمراكز الثقافية، إنه على الرغم من معاناة فرنسا من الحادث المأسوي فإن "الثقافة تعتبر أكثر من أي وقت مضي مكانا رمزيا لاكتشاف الذات".

وأضافت بلرين أن الحكومة ستساعد في تعزيز الاجراءات الأمنية في المؤسسات الثقافية العامة في إيل دو فرانس، وهي المنطقة التي تحيط باريس.

مصدر الصورة EPA
Image caption متحف اللوفر يضم لوحة الموناليزا الشهيرة لليوناردو دافنشي
مصدر الصورة REUTERS
Image caption متحف أورسيه كان من بين المقاصد السياحية التي أغلقت نشاطها مؤقتا في أعقاب الهجمات.
Image caption كاتدرائية نوتردام في باريس.

وتضم المعالم السياحية الشهيرة في باريس متحف اللوفر، الذي يضم لوحة الموناليزا لليوناردو دافنشي، وبرج إيفل و كاتدرائية نوتردام.

وكان 89 شخصا قد قتلوا في مسرح باتاكلون أثناء تقديم فرقة "إيغل أوف ديث ميتال" الأمريكية لموسيقى الروك عرضا موسيقيا.

كما ألغيت حفلات موسيقية كان من المقرر تنظيمها في باريس في عطلة نهاية الأسبوع لفرق غنائية من بينها "يو 2" و "موتورهيد" و "فو فايترز" و "ديفتونز".

وكانت السلطات الفرنسية قد أمرت دور العرض السينمائية بوقف أنشطها في أعقاب هجمات الجمعة، لكن معظمها استأنف عمله يوم الأحد.

المزيد حول هذه القصة