الخارجية الأمريكية تستهزئ بصحيفة روسية بشأن "خطاب مزيف"

مصدر الصورة US embassy in Russia
Image caption صححت الخارجية الأمريكية الأخطاء في الرسالة ثم نشرتها على موقعها على فيس بوك

سخرت الخارجية الأمريكية على صفحتها على موقع فيس بوك من صحيفة روسية قائلة إن الصحيفة نشرة خطابا "مزيفا" لأحد المسؤولين الأمريكيين.

فقد قالت صحيفة إزفستيا الروسية إن المسؤول الأمريكي راندي بري كتب رسالة دعم فيها نيكولاي ألكسييف المدافع عن حقوق المثليين الروس.

وقالت الصحيفة إن الرسالة ظهرت بعد أن قام قراصنة بمهاجمة الرسائل الإلكترونية لألكسييف.

وصححت الخارجية الأمريكية قواعد اللغة والهجاء في الرسالة قبل نشرها على موقعها على فيس بوك.

وجاء تصرف الخارجية الأمريكية بعد نشر مقال في الصحيفة عن جماعات (الجيبتي LGBTI )، وهم المثليين جنسيا من الرجال والنساء، ومزدوجي الميول الجنسية، والمتحولين جنسيا، في روسيا.

ويقول المقال إن السلطات الأمريكية تدفع أموالا لألكسييف لزعزعة الأوضاع في روسيا مستخدمة الرسالة كدليل على قولها.

وأقتبس كاتب المقال جزءا من الخطاب زاعما أنه مرسل من راندي برى، مبعوث الأمم المتحدة لحقوق الجيبتي LGBTI.

ويشكر بيرى، في الخطاب المزعوم، الكسييف على تنظيم حشد دعما لوقف "العدوان" الروسي ضد أوكرانيا في الأول من مايو 2015.

إلا أن المسؤولين الأمريكيين عبروا عن دهشتهم من الإيحاء بأن الكسييف يمكن أن يتصل بمسؤول أمريكي مستخدما عنوانا ايمليه الالكتروني على موقع غوغل (Gmail) .

وعرضت وزارة الخارجية تصحيح أي خطابات "مزيفة" جديدة قبل نشرها قائلة "اعزائي في صحيفة إزفستيا، عندما تنوون استخدام رسائل مزيفة مرة أخرى، ارسلوها لنا، ويسعدنا أن نصحح أخطاءكم. المخلص لكم، وزارة الخارجية الأمريكية."