مهرجان قرطاج السينمائي "تحد جمالي للعنف"

مصدر الصورة AFP
Image caption قالت وزيرة الثقافة إن المهرجان طريقة للتعبير عن حب الحياة

قال مدير مهرجان قرطاج السينمائي إبراهيم لطيف إن افتتاح المهرجان بعد أسبوع من هجمات باريس يعتبر تحديا جماليا للعنف.

وقُتل 130 شخصا في هجمات باريس التي أعلن ما يُعرف بتنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عنها.

وكانت تونس قد تعرضت أيضا لهجمات في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي حيث قتل 38 شخصا في هجوم نفذه إسلاميون في منتجع سياحي يرتاده أجانب.

وفي شهر مارس/ آذار الماضي تعرض المتحف الوطني لهجوم وقع ضحيته 21 شخصا.

وكانت وزيرة الثقافة التونسية لطيفة لخضر قد افتتحت المهرجان أمس بمشاركة عربية.

وقالت في الافتتاح "المهرجان هو أعظم طريقة للتعبير عن حبنا للحياة وعن حربنا ضد أولئك الذين يريدون تدمير حتى العناصر البدائية للحياة".

وأكد وزير الداخلية نجم غرسالي أن السلطات اتخذت الإجراءات الأمنية اللازمة لتأمين المهرجان الذي هو "مصدر سعادة للتونسييتن والضيوف"، بحسب قوله.

ويتنافس على جوائز المهرجان 17 فيلما طويلا و13 فيلما قصيرا، بالإضافة إلى 16 فيلما وثائقيا.

ومن بين الأفلام المشاركة في المهرجان فيلم "الزين اللي فيك" المغربي، الذي يتناول قضية الدعارة، والممنوع من العرض في المغرب.