فيلمان لجوني ديب وجورج كلوني بين أكثر الأفلام فشلا خلال عام 2015

مصدر الصورة AFP
Image caption فشلت إيرادات افلام جورج كلوني وجوني ديب في تغطية نفقات انتاجها

جاءت أفلام للممثلين برادلي كوبر، وجوني ديب، وكرس همسورث، وجورج كلوني في قائمة أكثر الافلام فشلا في تحقيق ايرادات خلال العام الحالي 2015 التي نشرتها مجلة فوربس.

وجاء فيلم "روك ذا قصبة" للممثل "بل موري" على رأس تلك القائمة.

بينما جاء فيلما "مورتديكاي" بطولة جوني ديب و"آلوها" بطولة برادلي كوبر وإيمي ستون بين الأفلام الـ 10 الأكثر فشلا.

أما فيلم الإثارة "بلاكهات" بطولة كرس همسورث والذي يدور حول جرائم الانترنت فجاء في المركز الثالث، بينما جاء فيلم الخيال العلمي للممثل جورج كلوني "تومورولاند" في المركز الرابع.

وفي فيلم "روك ذا قصبة" يلعب الممثل بل موري شخصية مدير موسيقى جرفته الأمواج إلى أفغانستان حيث تقطعت به السبل. ويشارك في الفيلم بروس ولس، وكيت هدسون، وزوي دستشانل.

وقدرت مجلة فوربس أن الفيلم حقق دخلا 2.87 مليون دولار بينما تكلف 15 مليون دولار.

وجاء في المركز الثاني فيلم "ذا غنمان" بطولة شين بن الذي شارك أيضا في كتابته، وتدور قصته حول قاتل محترف.

وحقق الفيلم إيرادات 10.7 مليون دولار بينما تكلف انتاجه 40 مليون دولار.

وشملت القائمة أفلاما ذات ميزانيات ضخمة وأخرى قليلة التكاليف.

أما الفيلم القصة الأسطورية "بان" وفيلم شركة ديزني "تومورولاند" فكان كلاهما بمثابة خيبة أمل كبيرة فيما حققاه من إيرادات.

ولم يتمكن الممثل جورج كلوني من انقاذ فيلم ديزني الذي لم يحقق إيرادات سوى 126.1 مليون دولار بينما تكلف 209 مليون دولار.

أما الفيلم الثلاثي الأبعاد "بان" ففشل في أن يحقق أكبر الإيرادات في أمريكا على الرغم من الترويج الهائل للفيلم.

وتعرض الفيلم الذي قام فيه الممثل هيو جاكمان بدور شخصية بلاكبيرد، وأخرجه جو رايت للكثير من الهجوم من النقاد.

وتكلف الفيلم 150 مليون دولار بينما لم يحقق سوى 119 مليون دولار، واحتل الفيلم المركز الحادي عشر بين أكثر الأفلام فشلا.

المزيد حول هذه القصة