إلغاء حفل موسيقي في إيران لوجود "عازفات في الأوركسترا"

مصدر الصورة
Image caption أوركسترا طهران السيمفوني من أشهر الأوركسترات في إيران

قال قائد الأوركسترا الإيراني الشهير علي رهبري إن حفلا موسيقيا في طهران أُلغي لأن العازفات نساء.

وقال رهبري، الذي يقود أوركسترا طهران السيمفوني، إن عزفا موسيقيا في بطولة أندية العالم للمصارعة الحرة التي تستضيفها طهران أُلغي قبل 15 دقيقة من الموعد المقرر لبدايته.

وقال رهبري إنه أٌبلغ أنه لن يسمح للعازفات بالمشاركة في الحفل. فكان رده أنه في هذه الحالة لن تتمكن الأوركسترا من العزف.

وقال رهبري "كانت المقاعد مصفوفة على المسرح. وبدا كل شيء على ما يرام. ولكن قبل عزف السلام الوطني، أعلنوا فجأة أن النساء لن يسمح لهن بالعزف".

ولم يوضح رهبري أو وكالة أنباء الطلبة الإيرانية التي نقلت النبأ من هم الذين "اعلنوا" أن النساء لا يسمح لهن بالعزف.

ولا يسمح للنساء بالغناء منفردات على المسرح منذ قيام الثورة الإسلامية في إيران عام 1979، كما تشكو العازفات الإيرانيات بصفة مستمرة من منعهن من العزف، خاصة خارج العاصمة طهران.

ووفقا لوكالة أنباء الطلبة فإن هذه المرة الأولى التي يلغى فيها حفل للأوركسترا السيمفوني، أحد أشهر واقدم الأوركسترات في إيران، لمشاركة عازفات.

وقال رهبري "هم من قاموا بدعوتنا ولكنهم أهانونا. لماذا لا يسمح لهن بعزف السلام الوطني لبلادهن؟"

وعادت قضية عزف الموسيقى فى حفلات عامة للظهور العام الماضي، حيث شكا العديد من الموسيقين من منعهم من العزف رغم الحصول على موافقة رسمية.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني، قال إنه طالما حصل الفنانون والموسيقيون على تصريح من وزارة الثقافة، لا يجب أن يمنعهم أحد عن العمل.

ولكن الكثير من الحفلات تُلغى دون تقديم إيضاحات.

وكانت بعض القيادات الدينية قد أعربت عن معارضتها للحفلات الموسيقية، ويزعم المحافظون أن الموسيقى قد تحدث انقسامات وسط الشباب في البلاد.