وفاة أبرز مخرجي الأفلام الكوميدية إبان الحقبة السوفيتية

مصدر الصورة AFP
Image caption الاتحاد السوفيتي منح إلدار ريازانوف لقب "فنان الشعب" في عام 1984تقديرا لأعماله

توفى المخرج الروسي الشهير، إلدار ريازانوف، واحد من أفضل وأحب المخرجين لإبان الحقبة السوفيتية، نتيجة ازمة قلبية عن عمر يناهز 88 عاما.

وكان ريازانوف رمزا للثقافة الشعبية من خلال أفلامه ذات الطابع الكوميدي- التراجيدي، والتي كانت تسخر بلطف من الحياة اليومية في الاتحاد السوفياتي.

وفي الفيلم الكوميدي، سخرية القدر The Irony of Fate، الذي أخرجه 1975 ويعد أكثر أفلامه شعبية، لا يزال يبث حتى الأن في التلفزيون ليلة رأس السنة الجديدة، في بلدان الاتحاد السوفيتي السابق.

ومن بين أفلامه الأخرى الشهيرة حب في المكتب Office Romance وفيلم الجراج Garage. وكانت الرقابة السوفياتية قد حظرت فيلما واحا له وهو، رجل لا ينتمي لمكان The Man from Nowhere.

وعلى الرغم من الحظر أطلقت عليه السلطات الشيوعية "فنان الشعب" بالاتحاد السوفياتي في عام 1984.

وأطلقوا اسمه على كويكب، 4258 ريازانوف.

وبدأت شهرته مع فيلم الكوميديا الموسيقية ليلة الكرنفال، في عام 1956، وكان بأسلوب الموسيقى الأمريكية، وشاهده بالسينما أكثر من 45 مليون شخص.

أما فيلم سخرية القدر، فهو فيلم سوفيتي كلاسيكي يروي قصة رجل تناول الشراب مع أصدقائه حتى الثمالة عشية العام الجديد، وانتهى به الحال مسافرا إلى ليننغراد (التي تسمى الآن سانت بطرسبورغ)، رغم أنه كان من المقرر أن يقضي الأمسية مع خطيبته في موسكو.

وتصبح كوميديا الخطأ أكثر تشابكا عندما يدخل شقة مماثلة لمنزله في موسكو، في شارع يحمل نفس الاسم، وعندما تعود السيدة الشابة مستأجرة المكان إلى المنزل في وقت لاحق تجده نائما.

وأثرى الكوميديا بالسخرية من الشكل الموحد للشقق السوفياتية في عهد بريجنيف، ولعب دورا في هذا الفيلم وبعض أفلامه الأخرى.

ولد ريازانوف في سامارا، وهي مدينة تقع على نهر الفولغا، ودرس في معهد غيراسيموف موسكو للسينما (VGIK).

وتدرب على يد رواد الإخراج السينمائي السوفيتي غريغوري كوزنتسيف وسيرجي آيزنشتاين، اللذان ساعداه في تطوير مهاراته الحرفية.

المزيد حول هذه القصة