محكمة تركية تدرس شخصية "غولم" في قضية إهانة أردوغان

شخصية غولم مصدر الصورة AFP
Image caption أظهرت الصور محل الاتهام أردوغان في أوضاع مشابهة لـ "غولم"، وهو يأكل، أو يعبر عن دهشته.

طلبت محكمة تركية من عدد من الخبراء تقييم شخصية "غولم" من فيلم "ملك الخواتم"، ضمن إجراءات قضية اتُهم فيه شخص بإهانة الرئيس رجب طيب أردوغان، لنشره صور شبهه فيها بشخصية "غولم".

وسيحدد الخبراء ما إذا كان في الأمر إهانة لأردوغان، لكن المعايير التي يصل بحسبها الخبراء إلى قرارهم غير معلومة.

وظهرت شخصية "غولم" لأول مرة في فيلم "ذا هوبيت"، كـ "مخلوق نحيف وصغير". ثم قُدمت لاحقا في ثلاثية "ملك الخواتم"، حيث شوش شغفه للخاتم على عقله وجسده.

وتتكون مجموعة الخبراء من اثنين من الأكاديميين، واثنين من علماء السلوك أو علم النفس، وخبير في الإنتاج السينمائي والتليفزيوني، وذلك بحسب تقارير جريدة "زمان" التركية.

واتخذ القاضي قراره بعد إقراره بعدم مشاهدة سلسلة "ملك الخواتم" كاملة. وأُجلت القضية حتى شهر فبراير/شباط القادم.

وأظهرت الصور محل الاتهام أردوغان في أوضاع مشابهة لـ "غولم"، وهو يأكل، أو يعبر عن دهشته.

وتعتبر إهانة الرئيس التركي جريمة عقوبتها السجن.

وتعرض سجل حرية التعبير ومعاملة الصحفيين للكثير من الانتقادات في السنوات الأخيرة، إذ يرى البعض تزايد حساسية حكومة أردوغان تجاه النقد.

ويعمل الفريق القضائي الخاص بأردوغان على دعم عدد من القضايا التي يحركها محامون وأفراد ضد آخرين بتهمة إهانة أردوغان.

المزيد حول هذه القصة