ماثيو بيري يستعد لعرض أول مسرحية من تأليفه

مصدر الصورة Getty

يعود الممثل الأمريكي ماثيو بيري، نجم مسلسل (الأصدقاء) Friends، إلى مسارح ويست إند في لندن من خلال مسرحية جديدة ألّفها بنفسه.

وتحكي المسرحية، التي تحمل عنوان "نهاية الشوق" وتدور أحداثها في لوس أنجليس، قصة أربعة أشخاص محطمين يتوقون إلى الحب.

وهذه هي المرة الأولى التي يؤلف فيها بيري مسرحية.

ويُخرج المسرحية لينزي بوزنر الذي سبق أن عمل مع بيري في عام 2003 في مسرحية بعنوان "الفضائح الجنسية لديفيد ماميت في شيكاغو".

ومن المقرر أن تُعرض المسرحية في مسرح "بلاي هاوس" ابتداء من 2 فبراير/ شباط وحتى 14 مايو/ أيار.

وعبر بيري على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) عن إحساسه بالإثارة لأنها المرة الثانية التي يمثل فيها على أحد مسارح ويست إند، بعد مرور 12 عاما على مسرحيته السابقة.

وقال إن وقوفه على المسرح يجعله يحس بالعري، وأن كونه هو مؤلف المسرحية سيجعله يشعر بالعري بشكل مضاعف.

وفي حديثه عن المسرحية التي كتبها خلال عشرة أيام، قال بيري لصحيفة ديلي ميل البريطانية إنها عن "سكير ومومس وامرأة مدمنة للمخدرات والعقاقير المضادة للاكتئاب، وشخص مغفل. نراهم على المسرح في حالة بائسة، طريقهم وعرة لكن آمل أنها مسلية".

ويلعب بيري دور السكير. وقال إن الشخصية حالة مبالغ فيها من نفسه، لكنه أكد أن المسرحية ليست سيرة ذاتية.

وستبدأ العروض التجريبية في شهر يناير/ كانون الثاني القادم. وحتى الآن لم تعلن أسماء الممثلين الذين سيلعبون بقية الأدوار.