افتتاح مزار هندي زارته فرقة "بيتلز" عام 1968

أعضاء بيتلز في المزار مصدر الصورة Getty
Image caption أمضى أعضاء فرقة بيتلز بعض الوقت في المكان عام 1968.

افتُتح مجددا مزار روحاني مهمل في مدينة ريشيكيش الهندية، وهو المكان الذي تعلم فيه أعضاء فرقة "بيتلز" الغنائية التأمل.

وأمضى أعضاء الفرقة بعض الوقت في المكان عام 1968، في التأمل وكتابة الأغاني، وظهرت الكثير منها في "الألبوم الأبيض".

وتوفي استاذ "التأمل الترانسندنتالي" المهاريشي ماهيش يوغي الذي كان يدير المكان في عام 2008، وكان قد هجره وتابعوه منذ سبعينيات القرن الماضي.

وكان المكان مزارا لمحبي "بيتلز" من كل أنحاء العالم، وكانت هيئة الغابات المحلية قد سيطرت عليه منذ عام 2003. وعادة ما كان الزوار يتسللون إلى الداخل عن طريق تسلق الجدران أو دفع رشوة للحارس.

ويقع المزار على حافة محمية طبيعية للنمور، وبه صالة للتأمل بجدران ملونة برسوم الغرافيتي، وهي عامل الجذب الأبرز في المزار.

وافتتحت السلطات الهندية المكان يوم الثلاثاء، وسعر تذكرته 2.24 دولار للمواطنين الهنود، و10.49 دولار للأجانب.

وبحسب راجيندرا نوتيال، أحد المسؤولين بهيئة الغابات، فقد قامت السلطات "بتنظيف المكان، وزراعة الزهور على جانبي الممرات، ونصنع بعض الحدائق، ونضع مقاعد للزوار. نقدم تجربة طبيعية وممشى بين الطيور. كما نخطط لافتتاح مقهى ومتجر للتذكارات في مرحلة ما. نريد أن يستعيد المكان طابعه الريفي".

مصدر الصورة AFP
Image caption كان أحد المعلمين الهندوس يدير المكان، وهجره وأتباعه منذ سبعينيات القرن الماضي.
مصدر الصورة Alamy
Image caption صورة لغرف التأمل، ترجع لعام 2008.
مصدر الصورة Mansi Thapliyal
Image caption عامل الجذب الرئيسي في المزار هو قاعة للتأمل مزينة برسوم الغرافيتي الزاهية.
مصدر الصورة AFP
Image caption المزار من أهم أماكن جذب جمهور "بيتلز" من كل أنحاء العالم.

لكن لا يُسمح للزائرين بالرسم على الجدران بدون إذن من السلطات.

وكان فريق "بيتلز" قد خطط لإجازة مدتها ثلاثة أشهر في المزار عام 1968، لكن يقول البعض إن الأمر انتهى بشكل غير سار.

وعاد عضو الفريق، رينغو ستار، بعد ايام فقط بعد شكواه من الطعام الحار.

أما بول مكارتني، فقد أمضى شهرا، في حين رحل جون لينون وجورج هاريسون بعد ستة أسابيع.

ويقول بول سالتزمان، مؤلف كتاب "بيتلز في ريشيكيش"، إن الفرقة كتبت حوالي 48 أغنية أثناء إقامتهم في المزار.

وكان الحكومة الهندية قد منحت المزار للمعلم الذي كان يديره عام 1957، ثم استعادته تدريجيا بعد التخلي عنه.

المزيد حول هذه القصة