ضم "شوشانك ريديمبشن" و"توب غن" إلى السجل الوطني الأمريكي للفيلم

مصدر الصورة
Image caption صورة من فيلم "شوشانك ريديمبشن"

أضيف 25 فيلما إلى السجل الوطني الأمريكي للفيلم من بينها "شوشانك ريديمبشن" و"إل إيه كونفيدينشال" و"غوستبسترز" و"توب غن".

ومن بين الأفلام التي أدرجت في القائمة، وسيتم حفظها في مكتبة الكونغرس، فيلم "علامة زورو" الذي انتج عام 1920 والفيلم الكوميدي "أن تكون هناك"، الذي لعب بطولته بيتر سيلرز وأنتج عام 1979.

ومن بين الأفلام التي تم ضمها إلى السجل الوطني الأمريكي للفيلم أفلام وثائقية وأفلام صامتة وواحد من أقدم التسجيلات السينمائية في العالم.

وقال إيفان رايتمان، مخرج فيلم "غوستبسترز" إن ضم الفيلم للسجل الوطني للأفلام "شرف".

وأضاف "اخراج غوستبسترز كان من أهم أسباب البهجة في حياتي".

وقال رايتمان "من المشرف أن أعرف أن فيلما يبدأ بشبح في مكتبة أصبح له مكان في مكتبة الكونغرس. أفخر لأن أكون ضمن هذه الكوكبة من الأفلام العظيمة التي أحببتها دوما".

مصدر الصورة
Image caption صورة من فيلم "غوستبسترز"

وتختار المكتبة الأفلام التي تضمها إلى سجلها سنويا بعد التشاور مع المجلس الوطني لحفظ الأفلام ومع العاملين في المكتبة وبعد النظر في آلاف الترشيحات من الجمهور.

وتضم القائمة حتى الآن نحو 675 فيلما تمثل "إنجازات ثقافية وفنية وتاريخية هامة في صناعة السينما".

وقال فرانك دارابونت، مخرج فيلم "شوشانك ريديمبشن" إنه "لا يمكنه أن يفكر في شرف اكبر" من ان يكون فيلمه "جزء من التراث السينمائي لبلادنا".

ومن بين الأفلام التي ضمت إلى القائمة فيلم "تقليد الحياة"ن الذي لعبت بطولته لانا ترنر وأنتج عام 1959.

ومن بين الأفلام الصامتة التي ضمت للقائمة هذا العام النسخة الأسبانية من فيلم "دراكولا" الذي أُنتج عام 1931، وصور في آن واحد مع نسخة اللغة الانجليزية من الفيلم.