رئيس سريلانكا: ينبغي جلد منظمي حفل اغليسياس الغنائي

مصدر الصورة AFP
Image caption كان الحفل قد أقيم في احد ملاعب كرة الراغبي في كولومبو

قال الرئيس السريلانكي مايثريبيلا سيريسينا إنه ينبغي جلد منظمي الحفل الغنائي الذي احياه المغني الاسباني انريكي اغليسياس عقوبة لهم على "التصرفات المشينة" لبعض المعجبات.

وقال الرئيس السريلانكي إن مشاهد بعض النساء وهن يتسلقن الى المسرح ليقبلن المغني والقاء ملابسهن الداخلية عليه كانت "غير متحضرة الى ابعد الحدود."

وقال الرئيس إنه ينبغي جلد منظمي الحفل "بالذنب السام لسمكة الراي اللساع (stingray)"، في اشارة منه لاسلوب كان يستخدم قديما للعقاب في سريلانكا.

وكان الحفل أقيم في العاصمة كولومبو في العشرين من الشهر الحالي.

وقال الرئيس سيريسينا إنه صدم عندما سمع بأن بعض الحاضرات خلعن حمالات صدورهن اثناء الحفل، وانهن القين ملابسهن الداخلية على المغني، وانهن تسلقن الى المسرح لتقبيله.

مصدر الصورة Science Photo Library
Image caption السمكة وذنبها اللاسع والسام

وقال في اجتماع عام "هذا سلوك يفتقر تماما للحضارة ويعارض تقاليدنا بشكل كامل."

واضاف "انا لا اطالب بجلد اولئك النسوة غير المتحضرات اللواتي خلعن حمالات صدورهن بالاذناب السامة اللاسعة، ولكن ينبغي جلد منظمي الحفل."

يذكر ان استخدام ذنب السمك اللاسع للجلد كان معمولا به كعقوبة لعتاة المجرمين في سريلانكا في العصور الوسطى، وهو تعبير يستخدم الآن للاستهجان.

كما دان الرئيس اسعار التذاكر التي اجبر المشاهدون على دفعها من أجل حضور الحفل، والتي تراوحت بين 35 و350 دولارا.

ولم يصدر عن المنظمين أي تعليق.

وكان الحفل قد أقيم في احد ملاعب كرة الراغبي في كولومبو، وكان جزءا من جولة عالمية للمغني اغليسياس تحمل عنوان "الحب والجنس."