قطع معدنية جديدة في بريطانيا تحيي ذكرى شكسبير وكتاب آخرين

مصدر الصورة PA
Image caption تسعى الهيئة الملكية المسؤولة عن سك النقود إلى إحياء تاريخ بريطانيا عن طريق إدراج كتاب وأحداث مشهورة

قررت الهيئة الملكية المسؤولة عن سك النقود وضع صور مسرحيات شكسبير وحكايات الكاتبة المتخصصة في أدب الطفل، هيلين بيتركيس بوتر، على القطع المعدنية للعملة البريطانية الجنيه الإسترليني.

وتهدف القطع المعدنية الجديدة إلى إعطاء لمحة عن تاريخ بريطانيا خلال الألف سنة الماضية.

وستتضمن القطع المعدنية من فئة جنهين ( 2£) اسم الكاتب والمسرحي الشهير شكسبير بعد مرور 400 سنة على وفاته.

وستحتوي القطع المعدنية من فئة 50 بنسا على اسم بيتريكس بوتر لتخليد ذكراها بعد مرور 150 عاما على ولادتها.

وستخلد قطع معدنية أخرى معركة هايستينغ بين الجيش الفرنسي النورماندي الذي كان يقوده دوق نورماندي وليام الثاني والجيش الإنجليزي بقيادة الملك هارولد غود-وينسون التي جرت في عام 1066 واقترنت ببداية الغزو النورماندي (الفرنسي) لإنجلترا واحتلالها لمدة طويلة.

وستحتوي قطعة أخرى من فئة ( 2£) صورة للحريق الكبير في لندن لإحياء ذكرى هذا الحدث بعد مرور 350 عاما على وقوعه.

وستشارك الهيئة في إحياء الذكرى المئوية للحرب العالمية الأولى بطبع صور لكتائب بالز التيث تشكلت من أفراد تطوعوا في الجيش البريطاني خلال الحرب بعدما حصلوا على تعهد بالمشاركة في القتال إلى جانب أصدقائهم وجيرانهم وزملائهم وليس تعيينهم في جبهات غريبة عنهم.

وكل قطعة نقدية تحتوي على صورة جديدة للملكة إليزابيث الثانية نقشها النحات جادي كلارك الذي يعمل مع هيئة سك النقود.

وقال مدير هيئة سك النقود "دائما ما نشعر بالإثارة عند الكشف عن التصاميم الجديدة للقطع النقدية البريطانية التي تسعى لإحياء لحظات هامة من تاريخ هذه الأمة وإعادة التركيز على أحداث عظام من تاريخنا".

وأضاف قائلا إن "الشعب البريطاني ينبغي أن يبدأ في النظر إلى هذه القطع المعدنية على أنها جزء من التغيير الذي يطرأ على حياتهم مع ربيع عام 2016".