جوائز بافتا: مارك رايلانس وإدريس إلبا يتنافسان على جائزة أفضل ممثل

Image caption يتنافس رايلانس (يسار) وإلبا على الفوز بجائزة بافتا للأعمال التلفزيونية

يتنافس الممثلان مارك رايلانس، الفائز بجائزة أوسكار، وإدريس إلبا، نجم حلقات مسلسل "لوثر"، على الفوز بجائزة أفضل ممثل في مسابقة الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتليفزيون "بافتا" للدراما التلفزيونية لهذا العام.

كما رشح بن ويشو و ستيفن غراهام، عن دور كل منهما في "جاسوس لندن" و "إنها تسعينيات إنجلترا".

ورشحت الممثلة شيريدان سميث للفوز بجائزة أحسن ممثلة عن تجسيدها لدور سيدة تعاني من مرض السرطان في مسلسل "سي وورد" (الكلمة س).

وحصد العمل الفني التاريخي "وولف هول"، المقتبس من رواية كتبتها هيلاري مانتيل، أربعة ترشيحات للفوز بجوائز في الحفل المقرر تنظيمه في الثامن من مايو/أيار المقبل.

وقد رشح العمل للفوز بجائزة أحسن عمل ضمن فئة الأعمال الدرامية، إلى جانب الأعمال الفنية الأخرى "هيومانس" و "ذا لاست بانثر" و "نو أوفينس".

كما حصل العمل على ترشيحات أحسن أداء تمثيلي للممثلة كلير فوي عن دورها في أداء شخصية آن بولين، وكذا أحسن أداء تمثيلي مساعد للممثل أنتون ليسر عن دوره في أداء شخصية سير توماس مور.

Image caption رشح برنامج المغنية البريطانية أديلي الموسيقي من إنتاج بي بي سي لجائزة فئة البرامج الترفيهية

ورشح رايلانس، الذي فاز بجائزة أوسكار الشهر الماضي عن دوره المساعد في العمل الفني "جسر الجواسيس"، عن دوره في أداء شخصية توماس كرومول، الذراع الأيمن لهنري الثامن.

ورشحت الأعمال الفنية "دكتور فوستر" و "جاسوس لندن" و "إنها تسعينيات إنجلترا" لجوائز فئة المسلسلات القصيرة.

ومن المتوقع منافسة قوية من مسلسل "الكلمة س" على الفوز بجائزة الدراما إلى جانب مسلسل"جو بتوين" من إنتاج بي بي سي وان، ومسلسل "لا تأخذ طفلي"، وكذا مسلسل "سايبر بولي" من إنتاج القناة الرابعة.

وتنافس شارون هورغان على الفوز بجائزة أحسن أداء في فئة البرنامج الكوميدي سيدات، عن برنامجها "كارثة" الذي تنتجه القناة الرابعة.

كما رشح هوغ بونفيل للفوز بجائزة أحسن أداء في فئة البرنامج الكوميدي رجال، عن برنامجه الساخر لتقليد مسلسل "دبليو وان إيه" لبي بي سي.

ورشح بيتر كاي في نفس الفئة عن برنامجه "كار شير"، وكذا جافون برنس عن برنامجه الذي يحمل اسمه "جافون برنس شو"، وتوبي جونس عن برنامجه "ديتكتوريست".

Image caption ينافس في فئة الممثل المساعد سير إيان ماكلين، عن دوره في مسلسل "ذا دريسر"

ورشحت ميشيل جوميز لجائزة أحسن ممثلة مساعدة عن دورها في مسلسل "دكتور هو"، كما رشح برنامج المغنية البريطانية أديلي الموسيقي من إنتاج بي بي سي لجائزة فئة البرامج الترفيهية.

وينافس البرنامج الذي تغني فيه أديلي وتشارك في أداء صور غنائية به برنامج المواهب "جوت تالينت" وبرنامج الرقص "ستركتلي كوم دانسنج".

كما ينافس في فئة الممثل المساعد سير توم كاورتناي وسير إيان ماكلين، المرشحان عن دور كل منهما في أعمال "لا ينسى" و "ذا دريسر".

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يرشح فيها السير إيان، الذي رشح للفوز بجائزة أوسكار والفائز أربع مرات بترشيح جوائز بافتا للأعمال السينمائية، للفوز بجائزة بافتا للأعمال التلفزيونية.

وسيطرت القناة الرابعة على ترشيحات فئة الأعمال الواقعية بأعمال من إنتاجها هي "فرست ديتس" و "غوغل بوكس" و "الحياة السرية لمن هم في الخامسة".

كما تنافس الأعمال الفنية "كورونيشن ستريت" و "إيست إندرز" و "إيمردال" و "هولبي سيتي" في فئة المسلسلات الطويلة، بعد أن سبق وفاز "كورونيشن ستريت" منذ عامين.

المزيد حول هذه القصة