4 نساء في لجنة تحكيم مهرجان كان السينمائي

مصدر الصورة Getty
Image caption يحاول منظمو مهرجان كان إضفاء أكبر قدر ممكن من المساواة على تشكيل لجنة التحكيم

يتضمن تشكيل لجنة التحكيم في مهرجان "كان" السينمائي الدولي في فرنسا لهذا العام نجمات هوليود كريستين دانست، وفينيسا بارادي، وفاليريا غولينو، وفقا لما قالته اللجنة التنظيمية للمهرجان، وهو ما يجعل لجنة التحكيم هذه المرة نسائية أكثر من أي وقت مضى في تاريخ المهرجان الذي يُقام للعام التاسع والستين.

وتتضمن اللجنة أيضا كاتايون شهابي، واحدة من أقوى النساء في قطاع السينما الإيرانية، لتكون العضوة التاسعة في لجنة التحكيم التي يترأسها جورج ميللر، مخرج سلسلة أفلام "ماد ماكس".

أما العضو الأكبر سنا في لجنة تحكيم "كان"، التي تحدد الفائز بالسعفة الذهبية، فهو الفنان الكندي المخضرم دونالد سوذرلاند البالغ من العمر 80 عاما.

ويحاول القائمون على مهرجان "كان" إعلاء قيمة المساواة بين الرجل والمرأة في اختيارات المشاركات والفائزين بعد سنوات طويلة واجه خلالها اتهامات بأنه "متحيز للرجال".

وقالت اللجنة التنظيمية للمهرجان في بيان لها: "سعى المهرجان دوما إلى تبني منهجية عالمية ودولية."

وأضاف البيان: "لذلك تتضمن لجنة التحكيم أربع نساء وأربعة رجال يترأسهم جورج ميللر."

وكانت لجنة التحكيم في الدورة الماضية تتضمن أربع نساء، لكن الأربعة هذه المرة جميعهن من العاملات في صناعة السينما.

مصدر الصورة Getty
Image caption المخرج المخضرم جورج ميللر هو أكبر أعضاء لجنة تحكيم "كان" سنا

نجمة منذ الطفولة

حصلت نجمة هوليود كريستين دانست، 33 سنة، على جائزة أفضل ممثلة من مهرجان "كان" منذ خمس سنوات عن دورها في فيلم "سوداوية" للمخرج الدنماركي لارس فون ترايير بينما كانت النجمة الغناء فينيسا بارادي لا تزال طفلة.

وشقت بارادي طريقها إلى النجومية الحقيقية في سن مبكرة جدا، 14 سنة، بالمشاركات المميزة في فيلمي "لقاء مع مصاص دماء"، و"انتحار عذراء"، علاوة على سلسلة أفلام "الرجل العنكبوت".

وكان أول ظهور على شاشة التلفزيون لبارادي وهي في الثامنة لتتحول من طفلة عادية إلى نجمة كبيرة في فرنسا. بعدها تزوجت وأنجبت طفلين من النجم جوني ديب، واحد من أكثر نجوم هوليود ثراء وغرابة.

أما المثلة والمخرجة الإيطالية فاليريا غولينو، فهي معروفة بدورها في فيلم "رجل المطر" بطولة داستين هوفمان وتوم كروز.

ويشارك في لجنة تحكيم كان أيضا الممثل الدنماركي مادز ميكيلسين، الذي حصل على جائزة السعفة الذهبية عن دوره في ثلاثية "بوشر" قبل أن يحى بشهرة عالمية بعدما جسد شخصية لوشفر الشرير في فيلم "كازينو رويال" من سلسلة أفلام جيمس بوند.

ولكن على ميكيلسين لابد أن يكون غاية في الموضوعية، إذ رشحه للمشاركة في لجنة التحكيم نيكولا ويندنغ ريفن، الذي يشارك بفيلم في المسابقة.

مصدر الصورة Getty
Image caption بدأت وفينيسا بارادي مشوار النجومية منذ أن كانت في الثامنة من عمرها

أما العضو الأخير في اللجنة فهو المخرج الفرنسي أرنود ديسبليتشن، مخرج الفيلم الرومانسي "كريسماس تايل"، إنتاج 2008.

ويُفتتح المهرجان بفيلم "مقهى المجتمع" أو (كافيه سوسايتي) على شاطيء الريفيرا في 11 مايو/ أيار في دورة يتوقع أن تكون مميزة هذا العام.

لكن هذا الفيلم المأخوذ عن رواية كتبت في الثلاثينيات من القرن العشرين غير مدرج في قائمة المسابقة الرسمية، ومن ثَمَ لن ينافس على جائزة السعفة الذهبية.

وتستمر أنشطة المهرجان حتى 22 مايو/ أيار المقبل.

المزيد حول هذه القصة