براين آدمز يلغي حفلا بولاية مسيسيبي بسبب قانون الحريات الدينية

مصدر الصورة Reuters
Image caption براين آدمز في منتصف جولة غنائية له

ألغى المغني الكندي الشهير براين آدمز حفلة في مسيسيبي بسبب قانون جديد للحريات الدينية أثار جدلا في الولاية.

وأقر الأسبوع الماضي القانون الذي يسمح لشركات خاصة وجماعات دينية برفض خدمة المثليين.

وأصدر المغني بيانا قال فيه إنه لا يمكنه بـ "ضمير مستريح" الغناء في الولاية.

وأضاف أنه "من غير المفهوم أن يتعرض المواطنون المثليون للتمييز".

وكان من المقرر أن يغني آدمز في ساحة كوست مسيسيبي بمدينة بيلوكسي، الخميس.

وأقر حاكم الولاية فيل براينت مشروع القانون ليتحول إلى قانون في الخامس من أبريل/ نيسان وسط معارضة جماعات حقوقية وشركات.

وسيدخل القانون الجديد حيز التنفيذ بداية من 1 يوليو/ تموز.

مصدر الصورة AP
Image caption متظاهرون استهدفوا مكتب حاكم الولاية احتجاجا على مشروع القانون

وقال آدمز إنه يستخدم صوته "للتضامن مع جميع أصدقائي من المثليين لإلغاء هذا القانون التمييزي البالغ".

وأضاف أنه يأمل في أن تصحح مسيسيبي الأمر بنفسها، والعودة إلى الغناء مرة أخرى من أجل الكثيرين من جماهيره.

وجاء إلغاء آدمز بعدما ألغى المغني الأمريكي بروس سبرينغستين عرضا له في ولاية نورث كارولينا الأسبوع الماضي بسبب قانون جديد أيضا.

وانضم سبرينغستين إلى جماعات في إدانتها القانون الذي يلغي تدابير محلية لمكافحة التمييز كانت تنص على حماية المثليين والمتحولين جنسيا.

المزيد حول هذه القصة