المخرجان كين لوتش وشون بن يتنافسان على جائزة مهرجان كان

مصدر الصورة EPA AP Getty Images
Image caption ينافس 20 فيلما من بينها أفلام للمخرجين كين لوتش (يمين) وشين بين (في المنتصف) وبيدرو ألمودوبار على الفوز بجائزة مهرجان كان

ينافس 20 فيلما من بينها أفلام للمخرجين كين لوتش وشين بن وبيدرو ألمودوبار على الفوز بجائزة مهرجان كان السينمائي الشهر المقبل.

ويشارك لوتش وبن وألمودوبار بأفلام "دانيال بليك" و "الوجه الأخير" و "خولييتا" على التوالي للفوز بجائزة السعفة الذهبية في المهرجان الفرنسي.

وتعد المخرجة البريطانية أندريا أرنولد من أبرز ثلاث مخرجات يتنافسن في المسابقة الرئيسية في المهرجان.

كما تضم قائمة المنافسة عددا من الفائزين السابقين بجائزة السعفة الذهبية، من بينهم الشقيقان البلجيكيان جون-بيير ولوك داردين.

ورُشح الشقيقان، اللذان فازا بالجائزة في عامي 1999 و2005، مرة أخرى في مسابقة هذا العام عن فيلم "فتاة مجهولة".

كما اختار منظمو المهرجان فيلمين جديدين للمخرجين الأمريكيين جيف نيكولاس و جيم جارموش.

ويحكي فيلم نيكولاس بعنوان "مشاعر حب" قصة زوجين مختلفان عرقيا يتعرضان لتمييز عنصري في ولاية فرجينيا الأمريكية في خمسينيات القرن الماضي، في حين يقدم فيلم جارموش بعنوان "باترسون" الممثل أدام درايفر، الذي اشتهر في سلسلة أفلام حرب النجوم، في دور شاعر يعمل سائق حافلات.

ويفتتح مهرجان هذا العام، الذي تستمر فعالياته خلال الفترة من 11 إلى 22 مايو / أيار، بعرض فيلم بعنوان "مقهى المجتمع" لوودي ألن.

كما يعرض المهرجان أفلام "ذا بي إف جي" لستيفين سبيلبرغ، و "موني مونستر " لجودي فوستر و فيلم "ذان نايس غايز" بطولة روسيل كرو و ريان غوسلينغ.

ومن بين الأفلام الأخرى التي تنافس على جائزة السعفة الذهبية فيلم "إيل" لبول فيرهوفين، وفيلم "ذا نيون ديمون" لنيكولاس ويندنغ ريفن، و فيلم "أغاسي" للمخرج الكوري الجنوبي بارك تشان-ووك.

مصدر الصورة Sony
Image caption جورج كلوني (في المنتصف) من بين النجوم المتوقع تشريفهم البساط الأحمر بفيلم "موني مونستر"

وسوف تختار لجنة تحكيم برئاسة جورج ميلر، مخرج سلسلة "ماد ماكس"، الفائز بالجائزة.

جاء إدراج المخرج الإسباني ألمودوبار في المسابقة في أعقاب تورطه مؤخرا في قضية تسريب وثائق بنما.

وكان المخرج قد ألغى الشهر الماضي مقابلات خاصة للترويج لفيلمه "خولييتا"، الذي يحكي قصة بحث أم عن ابنتها طوال عشر سنوات، بعد ذكر اسمه وشقيقه أوغسطين في القضية.

ويعود لوتش، بفيلمه "دانيال بليك"، لساحة المنافسة من جديد في مهرجان كان.

وكان لوتش، 79 عاما، قد فاز بجائزة السعفة الذهبية في عام 2006 بفيلم "الرياح التي هزت بارلي" و كانت مشاركته الأخيرة في المهرجان عام 2014 بفيلم "جيميس هول".

ومن النجوم المتوقع تشريفهم البساط الأحمر ممثلو فيلم "موني مونستر" وهم جورج كلوني وجوليا روبرتس وتشارليز ثيرون، الصديقة السابقة لشون بن، التي أخرج لها فيلم "الوجه الأخير".

ويلعب كلوني في فيلم جودي فوستر دور مذيع برامج مالية يقع رهينة، في حين يحكي الفيلم الأخير لبن، وهو خامس الأفلام الروائية للمخرج، قصة رومانسية بين عاملين في مجالات المساعدات في أفريقيا.

كما أعلن بيير ليسكور و تيري فريمو قائمة الأفلام ال17 المنافسة على جائزة "نظرة ما"، وهي فئة من فئات الجوائز الرسمية لمهرجان كان السينمائي تجرى بالتوازي مع المنافسة على جائزة السعفة الذهبية، يوم الخميس.

المزيد حول هذه القصة