الممثلة الأمريكية أمبر هيرد تنجو من إدانتها بتهريب كلبين لأستراليا

Image caption أمبر هيرد وزوجها جوني ديب أعربا في هذا المقطع المصورعن شعورهما بالندم ونصحا المسافرين باحترام قوانين الحجر الصحي في أستراليا

نجت الممثلة الأمريكية أمبر هيرد، زوجة الممثل جوني ديب، من حكم بالإدانة في قضية اتهامها بتهريب كلبيها إلى أستراليا.

وأقرت هيرد بصحة الاتهام الموجه إليها بتقديم بيان كاذب في بطاقة الهجرة الخاصة بها بشأن الكلبين وهما من نوع يوركشير.

لكن قاضي المحكمة في ولاية "كوينزلاند" أصدر قرارا يقضي بضرورة التزامها بحسن السير والسلوك لمدة شهر في هذا الشأن ولم يصدر قرارا بإدانتها. وإذا انتهكت أمبر هيرد قرار حسن السير والسلوك، فإنها ستكون مطالبة بدفع غرامة تقدر بألف دولار أسترالي.

وفي خطوة غير معتادة، نشرت السلطات اعتذارا مصورا للزوجين.

وأعرب الزوجان في هذا المقطع المصور، الذي عُرض في المحكمة ونشرته وزارة الزراعة الأسترالية، عن شعورهما بالندم ونصحا المسافرين باحترام قوانين الحجر الصحي في أستراليا.

ومثلت هيرد وديب أمام محكمة "ساوثبورت" الجزئية في كوينزلاند وسط تزاحم من الصحفيين.

ونظرا لإقرارها بالذنب، أعفي جون ديب من الإدلاء بشهادته أمام المحكمة.

وكانت المحكمة أسقطت عنها في وقت سابق تهمتين بجلب أشياء إلى البلاد بشكل غير مشروع.

مصدر الصورة ABCHappy Dogz
Image caption وجود الكلبين في أستراليا اكتشف بعد أن نشرت إحدى مربيات الكلاب صورة لهما على مواقع التواصل الاجتماعي

وكانت العقوبة القصوى لهاتين التهمتين هي السجن عشر سنوات وغرامة تصل إلى 265 ألف دولار أسترالي.

وبدا جوني ديب وأمبر هيرد في حالة من الاسترخاء لدى وصولهما للمحكمة، ولكن يعانيان قليلا من الإجهاد بسبب السفر لمسافة طويلة إذ إنهما استقلا طائرة خاصة من هواي إلى أستراليا، حسبما ذكرت تقارير.

وأثارت هذه الحادثة وقت وقوعها حربا كلامية مع وزير الزراعة آنذاك بارنابي جويس، الذي قال إنه يجب "إبعاد الكلبين مرة أخرى إلى الولايات المتحدة"، أو المخاطرة بقتلهما.

ورد ديب بتصريح شديد السخرية على جويس ووصفه بأنه "رجل ضخم من أستراليا تفوح منه رائحة العرق".

لكن الإجراءات داخل المحكمة سارت بصورة أكثر هدوءا وتحضرا، بل ربما كانت مملة في بعض الأحيان. وظهر ديب في حالة إرهاق وكاد يغفو في مناسبات عديدة خلال الجلسة.

وبعد تلاوة الحكم، احتضن الزوجان كل منهما الآخر بشعور من الارتياح، ونجت هيرد من العقوبة المستحقة بعقوبة أقل نسبيا.

وبعد انتهاء هذه القضية التي ربما كلفت رسومها القضائية على الأرجح مئات الآلاف من الدولارات، يتساءل البعض إذا كان الأمر يستحق كل ذلك.

وكانت هيرد جلبت الكلبين "بيستول" و"بو" إلى كوينزلاند في طائرة خاصة في مايو/أيار الماضي لزيارة زوجها ديب الذي كان يصور فيلم "قراصنة الكاريبي: الموتى لا يروون الأقاصيص".

مصدر الصورة Getty
Image caption أعداد غفيرة من الصحفيين أحاطت بالممثل جوني ديب وزوجته أمبر هيرد فور وصولهما إلى مقر المحكمة

ولوحظ وجود الكلبين في البلاد بعد أن نشرت إحدى مربيات الكلاب صورة لهما على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأقرت هيرد، البالغة من العمر 29 عاما، بذنبها في الإقرار بالنفي باستخدام كلمة "لا" في بطاقة الهجرة الخاصة بها أسفل خانة تتضمن سؤالا إذا كانت جلبت معها أي شيء من بينها حيوانات إلى أستراليا.

وأوضح محاميها أن الممثلة فعلت ذلك لأنها اعتقدت أن مساعدي زوجها قد أنهوا بالفعل جميع وثائق السفر الخاصة بالكلبين.

وأخرج الكلبان من البلاد، وتعهدت هيرد بعدم العودة إلى أستراليا مرة أخرى.

وتهدف القوانين الصارمة للحجر الصحي في أستراليا إلى الوقاية من الأمراض، وتنص على أن الكلاب التي تأتي من الولايات المتحدة يجب أن تبقى في الحجر الصحي لمدة عشرة أيام.

المزيد حول هذه القصة