مسابقة في بريطانيا لهجاء الرئيس التركي رجب طيب إردوغان

مصدر الصورة AFP
Image caption منذ 2014، أُقيمت مئات الدعاوى القضائية بشأن "إهانة" إردوغان

رصدت مجلة مقرها في بريطانيا جائزة لمؤلف أشد قصيدة مسيئة عن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الذي يُقاضي فنانا ألمانيا كوميديا بسبب أبيات شعر ساخرة.

وتبلغ قيمة الجائزة التي عرضتها مجلة سبيكتاتور 1000 جنيه استرليني (نحو 1440 دولار)، تبرع بها أحد القراء.

وعبر شاشة القناة الثانية بالتلفزيون الألماني ZDF، تلا الفنان الكوميدي يان بومرمان قصيدة ساخرة تضمنت إشارات جنسية لإردوغان.

وأقرت حكومة المستشارة انغيلا ميركل إجراء تحقيق جنائي في الواقعة بموجب قانون نادر الاستخدام، يتعلق بتوجيه إهانات لزعماء الدول الأجنبية.

وشددت ميركل على أن الكلمة النهائية ستكون للقضاء، وأن الأمر يرجع إلى الادعاء العام بشأن توجيه اتهام رسمي إلى بومرمان الذي تتولى الشرطة حمايته حاليا.

ولدى الإعلان عن جائزة مجلة سبيكتاتور، قال الكاتب دوغلاس موراي "الحقيقة المتمثلة في أنه يُمكن مجرد التفكير في مثل هذه المحاكمة يُظهر أن ألمانيا تتحول إلى أكثر بقليل من ولاية لإردوغان".

وأضاف موراي "لقد ولدت رجلا بريطانيا حرا... وتكريما لهذه الحقيقة، أمضيت عطلة نهاية الأسبوع في كتابة قصائد فكاهية عن إردوغان".

وتابع "وأود هنا أن أدعو كل القراء إلى الانضمام إليّ في مسابقة كبيرة للقصائد الفكهاية عن إردوغان".

ومنذ تولّي إردوغان رئاسة تركيا في عام 2014، أُقيمت نحو 2000 دعوى قضائية بشأن توجيه إهانات له.

وتسببت قضية بومرمان في إثارة النقاش داخل ألمانيا بشأن حرية التعبير في البلاد.

مصدر الصورة Reuters
Image caption تتولى الشرطة حاليا حماية بومرمان

المزيد حول هذه القصة