استبعاد رومانيا من مسابقة يوروفيجن للأغاني

Image caption مانس زيلميرلو منح بلده السويد لقب المسابقة في عام 2015

طُردت رومانيا من مسابقة (يوروفيجن) للأغاني بعدما لم تدفع هيئة البث الرومانية التي تنقل المسابقة ديونا مستحقة عليها منذ عام 2007.

وقال اتحاد البث الأوروبي إن ديون خدمة البث العامة الرومانية تصل إلى 16 مليون فرنك سويسري (16.35 مليون دولار).

ووصف الاتحاد خطوة استبعاد رومانيا من المسابقة، التي تقام الشهر المقبل في السويد، بأنها "مؤسفة".

ولم تفز رومانيا بالمسابقة من قبل، لكنها جاءت في المركز الثالث في عامي 2005 و2010.

وطالب اتحاد البث الأوروبي الحكومة الرومانية باتخاذ اجراءات مرضية لسداد الديون. ويرى الاتحاد أن الدولة الرومانية ملزمة قانونيا بسداد هذا الدين.

وستفقد جهة البث الرومانية أيضا حق نقل خدمات اتحاد البث الأوروبي الأخرى، بما في ذلك أخبار يوروفيجن وأخبار الرياضة والحق في بث أحداث رياضية معينة.

وشاركت رومانيا للمرة الأولى في هذه المسابقة الموسيقية السنوية في عام 1994، ولم تغب عن المنافسات النهائية للمسابقة منذ إدخال نظام الدور نصف النهائي عام 2004.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يُمنع فيها بلد من المشاركة في المسابقة، إذ استبعدت اليونان من المسابقة في عام 1982 لمشاركتها بأغنية مقتبسة من لحن شعبي محلي، وبالتالي لم تكن أغنية أصلية.

وفي عام 2009، استبعد اتحاد البث الأوروبي جورجيا من المسابقة بسبب أغنية تحتوي على كلمات ذات طبيعة سياسية.

المزيد حول هذه القصة