الغاء الاحتفال "بعيد جون واين" وسط لغط حول مواقفه العنصرية

مصدر الصورة Getty

ألغي مشروع بالاحتفاء بالممثل الراحل جون واين بالاعلان عن الـ 26 من ايار / مايو عيدا رسميا في ولاية كاليفورنيا الامريكية بسبب تعليقات عنصرية كان قد ادلى بها اثناء حياته.

وكان جون واين، الحائز على جائزة اوسكار، قد نال شهرة واسعة لادوار راعي البقر والمقاتل شديد البأس التي كان يؤديها في افلام مثل "معركة الألامو" والبيريهات الخضراء" وغيرها العديد.

ولكن عددا من نواب مجلس ولاية كاليفورنيا اعترضوا على فكرة استحداث عيد في يوم ميلاده نظرا "لآرائه العنصرية المزعجة."

وصوت للاستغناء عن الفكرة 35 نائبا فيما صوت لصالحها 20.

وكان النائب الجمهوري في المجلس ماثيو هاربر قد طرح الفكرة عقب موافقة ولاية تكساس على مشروع مماثل العام الماضي.

وكان جون واين قال في مقابلة اجرتها معه مجلة بلايبوي عام 1971 "اؤمن بضرورة استمرار سيادة البيض حتى يثقف السود انفسهم لدرجة تخولهم تحمل المسؤولية. لا اؤمن باعطاء المسؤوليات والمناصب القيادية لأناس لا يتحلون بروح المسؤولية."

وقال في نفس المقابلة مدافعا عن استيلاء المستوطنين الاوروبيين البيض على اراضي سكان امريكا الاصليين "ما يوصف بسرقتنا لهذه البلاد منهم (اي من الهنود الحمر) كان مسألة بقاء لا غير. كانت هناك اعداد كبيرة من البشر بحاجة الى اراض جديدة، بينما كان الهنود يريدون الاحتفاظ بها لانفسهم بجشع وانانية."

كما اثار نواب المجلس تأييد جون واين للجنة الفعاليات المعادية لامريكا التابعة لمجلس النواب (المعروفة بلجنة مكارثي التي طاردت واضطهدت من وصفتهم بالشيوعيين في خمسينيات القرن الماضي) علاوة على دعمه لجمعية جون بيرتش اليمينية المتطرفة.

وعقب هزيمة الداعين لاستحداث "عيد جون واين"، قال هاربر طارح الفكرة إن مشروعه اخفق نتيجة "عقيدة الاستقامة السياسية (اي تجنب اتخاذ اي موقف قد ينظر اليه على انه يهاجم مجموعة بعينها)."

واضاف "ان معارضة مشروع يوم جون واين يشبه معارضة فطائر التفاح والالعاب النارية والبيسبول ونظام السوق الحر والاحتفال بيوم الاستقلال (وكلها من اسس ما يعتبر الحضارة الامريكية)."

وكان النائب ترافيس الن من مؤيدي المشروع إذ قال إن جون واين "يمثل القيم الامريكية التي نعرفها ونحبها."

ومن جانبه، اشار النائب دونالد واغنر الى ان شخصيات اخرى نالت حظها في التكريم رغم ماضيها المثير للجدل، وذكر الرئيس الاسبق فرانكلين روزفلت الذي كرم رغم قيامه باحتجاز الامريكيين من اصول يابانية في معسكرات خاصة ابان الحرب العالمية الثانية.