حفلة في مدينة تدمُر يحييها الموسيقي الروسي فاليري غيرغييف

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلنت وسائل الإعلام الروسية أن الموسيقي الروسي المعروف، فاليري غيرغييف، يقدم الخميس حفلة في مدينة تدمُر السورية، التي استعادت القوات السورية السيطرة عليها الشهر الماضي من أيدي مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقالت قناة روسيا 24 إنها ستُذيع الحفلة مباشرة من المدرج الروماني في تدمُر.

ويتولى غيرغييف منصب المدير الفني لمسرح مارينسكي في مدينة سانت بطرسبيرغ، وقد اصطحب معه الأوركسترا إلى سوريا لإحياء الحفلة.

كما أن غيرغييف هو قائد أوركسترا لندن السيمفوني، وأوركسترا ميونخ الفيلارموني.

ويقول مراسل بي بي سي في روسيا، ستيف روزنبيرغ، إن الهدف من الحفلة هو أن يظهر للعالم أن روسيا تدعم السلام والاستقرار في سوريا.

وتنقل وزارة الدفاع الروسية اليوم عددا من الصحفيين إلى تدمُر.

مصدر الصورة RIA Novosti
Image caption غيرغييف هو المدير الفني لمسرح مارينسكي في مدينة سانت بطرسبيرغ، والعازف الرئيسي السابق في أوركسترا لندن السيمفوني

وقد استعادت القوات السورية السيطرة على تدمُر الشهر الماضي، بدعم من سلاح الجو الروسي.

وكان وفد تابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) قد زار تدمُر الشهر الماضي للوقوف على أوجه التخريب التي خلفها تنظيم "الدولة الإسلامية" في المواقع الأثرية في المدينة.

وزار الوفد المدرج الروماني، الذي استخدمه مقاتلوا التنظيم ساحة لتنفيذ الإعدام. ووقفوا دقيقة حدادا على أرواح ضحايا التنظيم.

وذكرت اليونسكو في بيان أن الوفد "رصد الكثير من الدمار في المتحف. وأن القطع الكبيرة من التماثيل والتوابيت التي يصعب نقلها تعرضت للتحطيم، وتشويه وجوهها، وكسر رؤوسها. وتُرك الحطام بجانبها على الأرض."

إلا أن المنظمة أكدت أن المواقع الأثرية ما زالت تحتفظ بالكثير من شواهد أصالتها، رغم التخريب الشديد الذي تعرضت له على أيدي مقاتلي التنظيم.

مصدر الصورة AFP
Image caption تنقل وسائل الإعلام الروسية الحفلة الذي يقدمه غيرغييف في المدرج الروماني

المزيد حول هذه القصة