مؤلفة هاري بوتر تهاجم "العنصريين" الرافضين لممثلة سوداء في أحدث أفلامها

مصدر الصورة PA
Image caption لاقت كيه جيه رولنغ انتقادات كثيرة على التواصل الاجتماعي بعد اختيار ممثلة سوداء للقيام بدور رئيسي في الجزء الأحدث من سلسلة هاري بوتر

هاجمت الكاتبة جيه كيه رولنغ، مؤلفة سلسلة الأفلام المشهورة هاري بوتر، من ينتقدون تجسيد ممثلة سوداء لشخصية هيرميوني غرينجر، إحدى الشخصيات الخيالية في الجزء الأحدث من السلسلة، واصفة إياهم بأنهم "حفنة من العنصريين".

وقالت الكاتبة المعروفة لصحيفة الأوبزرفر البريطانية إن "هناك صعوبة بالغة مع مواجهة إصرارهم على أن تجسد الشخصية ممثلة بيضاء."

وأضافت أن نوما دوميزويني، الحائزة على جائزة أوليفيير، هي أفضل ممثلة للعب هذا الدور."

ويبدأ عرض فيلم "هاري بوتر والطفل الملعون" في سينما لندن بالاس يوم الثلاثاء المقبل.

وينتظر جمهور السينما العالمية هذا الفيلم، المكون من جزئين والذي كتب السيناريو الخاص به المؤلف جاك ثرون، مع توقعات بأن يكون الفيلم الأنجح على الإطلاق هذا العام.

وقالت جيه كيه رولنغ إن "خبرتي بالتواصل الاجتماعي تجعلني أصدق أن الأغبياء يتجهون إلى أغبياء أمثالهم"، تعليقا على الآراء التي أبداها مستخدمو التواصل الاجتماعي في الممثلة نوما دوميزويني.

ولكنها أضافت: "لا أعرف ماذا أقول؟ هكذا تجري الأمور في هذا العالم."

وأشارت إلى أنها لن تنزعج بعد ذلك من أي ردود أفعال على الإنترنت.

وقررت أيضا أنها سوف تكتفي بالتأكيد على أن شخصية هيرميوني من الممكن أن تجسدها ممثلة سوداء، وهو ما تفضله وتباركه وتتحمس له بشدة، وفقا للأوبزرفر.

واستشهد مقال الأوبزفر بتعليق المخرج جون تيفاني على ما حدث، والذي قال فيه "كانت صدمة بالنسبة عندما علمت أنهم غير قادرين على تخيل أن يكون بطل القصة شخص غير أبيض."

وعندما أُعلن العام الماضي أن نوما دوميزويني سوف تلعب دور هام في الفيلم، قالت المؤلفة إن الأصل العرقي للشخصية الخيالية "غير محدد"، وإنها تفضل أن تلعب الشخصية ممثلة غير بيضاء.

وكانت إيما واطسون قد لعبت نفس الشخصية في الأجزاء الثمانية السابقة من هاري بوتر، والتي أُنتجت في الفترة من 2001 إلى 2011.

خبرة مدهشة

يظهر الجزء الأحدث على الإطلاق من سلسلة أفلام هاري بوتر بعنوان "هاري بوتر والطفل الملعون" الثلاثاء المقبل في لندن، وهو الجزء الوحيد بين أجزاء السلسلة الذي يُقدم على مرحلتين.

ويظهر هاري بوتر في الفيلم الجديد كزوج وأب لثلاثة أطفال في سن المدرسة ولديه وظيفة في وزارة السحر.

وقالت رولنغ إنها تفضل عدم الكشف عن المزيد من تفاصيل القصة قبيل العرض الرسمي الذي من المقرر أن يبدأ في 30 يوليو/ تموز المقبل.

وأضافت أنها تتمنى ألا تضيع على المشاهدين فرصة الاستمتاع بالفيلم بسرد تفاصيل كثيرة، مؤكدة أنهم سوف يمرون بتجربة "مدهشة" أثناء المشاهدة في دور العرض ومتابعة تطور الأحداث.

ودُون على تذاكر السينما ملحوظة تسأل المشاهدين أن يحضروا إلى دور العرض مبكرا، نظرا للإجراءات الأمنية التي من المقرر أن تتخذ لتأمين العرض.

المزيد حول هذه القصة