المغني الشهير برنس توفي نتيجة "جرعة مسكن زائدة"

مصدر الصورة AFP
Image caption توفي المغني الشهير عن عمر يناهز 57 عاما

أظهرت اختبارات طبية أن المغني الشهير برنس، الذي عثر عليه ميتا في منزله بإحدى ضواحي منيابوليس الامريكية في إبريل/نيسان الماضي، توفي نتيجة جرعة زائدة من مسكن يحتوي على الأفيون.

ووفقا لمصدر من فريق التحقيق، على علم بسير التحقيق لكنه غير مفوض بالحديث علنا، فقد عثر على أثار من مسكن بيروسيت في جسد برنس عند وفاته عن عمر يناهز 57 عاما، بحسب ما أوردت وكالة اسوشيتد برس.

كما عثر أيضا على أدوية تحتوي على المورفين مصروفة بوصفة طبية في منزل المغني، بحسب المصدر نفسه.

وحتى الآن لم يكن سبب الوفاة معروفا منذ توفي المغني يوم 21 أبريل/نيسان.

وتشارك سلطات اتحادية بينها إدارة مكافحة المخدرات في التحقيق بشأن الوفاة.

وكانت مصادر طبية قالت إن نتائج تشريح جثمان المغنى الشهير استبعدت شبهة الانتحار.

وكانت الشرطة قد استدعيت في البداية، إلى بيت النجم الأمريكي الضخم الموجود بمنطقة بازلي بارك، للتعامل مع ما وصُف بأنه حالة طبية طارئة.

ووصل برنس إلى النجومية العالمية خلال الثمانينات عندما أصدر مجموعات أغانيه التي حملت اسماء "1999" وبربل رين أو المطر البنفسجي" وساين او زا تايمز أو علامة الأزمنة".

ووصلت مبيعات برنس أكثر من 100 مليون نسخة من اسطواناته خلال مشواره الفني.

وبالإضافة للغناء كان برنس مؤلفا لكلمات الأغاني وعازفا للعديد من الآلات الموسيقية.