هلين ميرن تدلي بشهادتها بشأن الأعمال الفنية التي نهبها النازي

مصدر الصورة
Image caption مرين تدلي بشهادتها أمام مجلس الشيوخ

أدلت الممثلة البريطانية هلين ميرن بشهادتها أمام الساسة الأمريكيين بشأن إعادة الأعمال الفنينة التي نهبها النازي لأصحابها.

وجسدت مرين مؤخرا في دورها في فيلم "امرأة ترتدي الذهبي" معاناة امرأة يهودية تدعى ماريا ألتمان لاستعادة لوحة لغوستاف كليمت صادرتها قوات النازي.

وتحدثت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار في جلسة أمام لجنة قضائية في مجلس الشيوخ معنية بقانون إعادة الأعمال الفنية التي صادرتها قوات النازي.

وقالت مرين "الأمر الصحيح الذي عمله هو إعادة الأعمال الفنية لأصحابها".

وتهدف اللجنة إلى "إعطاء ضحايا الاضطهاد في حقبة النازي وورثتهم فرصة عادلة لاستعادة الأعمال الفنية التي صادرها النازي أو استولى عليها".

وقال ميرن لمجلس الشيوخ "عندما انتزعت الأعمال الفنية من اليهود، فقدوا تراثهم. انتزعت ذكريات مع الأعمال الفنية، وفقدان الذكريات يشبه فقدان الأسرة. ولهذا فإن إعادة الأعمال الفنية لأصحابها أمر ضروري".

واستولت قوات النازي على ممتلكات أسرة ألتمان الثرية بعد وصولهم للسلطة في النمسا عام 1938. وتوفيت ماريا ألتمان، التي لعبت مرين دورها عام 2015، عن 94 عاما سنة 2011، وذلك بعد أن حصلت على تعويض قدره 11 مليون جنيه استرليني.

وبعد أن استعادت البورتريه الذي رسمه غوستاف كليمت عام 1907 لأديل بلوخ-باور، والذي يعرف باسم "السيدة التي ترتدي الذهبي"، باعته لنويه غاليري في نيويورك مقابل 73 مليون جنيه استرليني، شريطة أن يبقى معروضا بصورة دائمة.