استدعاء ديكابريو للشهادة في قضية ذئب وول ستريت

مصدر الصورة AP
Image caption الفيلم ترشح لخمس جوائز أوسكار

أمر قاض ليوناردو ديكابريو بالمثول أمام محكمة للإدلاء بشهادته في قضية رفعها سمسار سابق في البورصة يزعم أن فيلم ذئب وول ستريت أظهره في شكل "خبيث" ومجرم تحركه المخدرات.

وزعم أندرو غريني أن شخصية نيكي "روغرات" كوسكوف مبنية على شخصيته.

وكان غريني يعمل في دار ستاتون أوكمونت للسمسرة والتي أسسها غوردان بيلفورت الذي لعب دوره ديكابريو.

وفي الفيلم الذي أخرجه مارتن سكورسيزي، قدم ديكابريو قصة حياة سمسار البورصة المخادع بيلفورت والقائمة على مذكراته.

ورفع غريني الدعوى ضد منتجي الفيلم ومنهم باراماونت بيكتشرز وريد غرانيتي بيكتشرز وآبايان واي بروداكشنز التابعة لديكابريو وسكيليا بروداكشنز.

أعلى الإيرادات

وقال غريني إن دور نيكي "روغرات" كوسكوف والتي لعب دورها الممثل بي جي بيرني ظهر فيها بشعر مستعار، وغير الفيلم اسم التدليل الخاص به من "ويغوام" إلى "روغرات" ونشر أكاذيب حوله وسبب لسمعته خسائر تقدر بـ 15 مليون دولار (10.5 مليون جنيه إسترليني)

ورفضت المحكمة مزاعمه، ولكن قاضيا سمح للمدعي أن يؤكد أن صناع الفيلم وصموه بشكل خبيث.

وفي جلسة الخميس التي ترأسها القاضي ستيفن لوك تجاوز الجدل بأن شهادة ديكابريو لا تعدو أن تكون تحرشا. وقال المحامون إن سكورسيزي وكاتب السيناريو تيرنس وينتر أدليا بالفعل بأقوالهما ومن ثم ليس هناك داع لشهادة ديكابريو حيث أنه لم يكتب السيناريو ولم يلعب الشخصية.

وقال غريني إنه عمل في ستارتون أوكمونت بين عامي 1993 و1996 كرئيس للإدارة المالية للشركة وعضو مجلس المديرين.

وأضاف قائلا إنه غير راض عن صورته وشكله وشخصيته بالشكل الذي ظهر في الفيلم.

وكان ذئب وول ستريت من أعلى الأفلام من حيث الإيرادات وترشح لخمس جوائر أوسكار بما فيها أفضل تصوير وأفضل ممثل لليوناردو ديكابريو عام 2014.