بي بي سي "آسفة لضيق" المغني كليف ريتشارد من تغطيتها لمداهمة منزله

سير كليف ريتشارد مصدر الصورة PA
Image caption أكد محققون الأسبوع الماضي أنه لن توجه أي اتهامات للمغني البريطاني.

أعربت هيئة الإذاعة البريطانية عن "أسف بالغ" لشعور المغني كليف ريتشارد "بضيق شديد" بسبب تغطيتها لمداهمة الشرطة بيته في 2014 على خلفية تحقيقات بشأن مزاعم وقوع اعتداء جنسي.

ونوهت بي بي سي إلى أنها "أوردت نفي السير كليف بشكل كامل للمزاعم...في كل مرحلة" من تغطيتها لمراحل التحقيق.

وأضاف بيان بي بي سي أن الهيئة "تؤيد قرار تغطية التحقيق...وتفتيش منزله".

وأكد محققون الأسبوع الماضي أنه لن توجه أي اتهامات للمغني البريطاني.

وكان ريتشارد قال في تصريحات صحفية إنه يفكر في مقاضاة بي بي سي.

وأضاف في مقابلة الثلاثاء مع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن بي بي سي "عليها الرد على الكثير من التساؤلات" بسبب بث المداهمة مباشرة تلفزيونيا.

ووقعت المداهمة في إطار تحقيق بشأن مزاعم ذكرها 4 أشخاص حول وقوع مخالفات بين عامي 1958 و1983.

لكن المحققين قالوا إنه لا توجد أدلة كافية لتحريك دعوى قضائية.