مقتل المنشد الصوفي الشهير أمجد صبري في باكستان

مصدر الصورة Amjad Sabri
Image caption توفي صبري اثناء نقله إلى المستشفى

قتل أمجد صبري، أحد أشهر المنشدين الصوفيين في باكستان، بعد اطلاق النار عليه في مدينة كراتشي جنوبي باكستان.

وقالت الشرطة إن مسلحين اثنين يستقلان دراجة نارية أطلقا النار على صبري في سيارته الخاصة في أحد أحياء كراتشي المزدحمة.

وتوفي صبري اثناء نقله إلى المستشفى، ولم تدع أي جهة بعد مسؤوليتها عن عملية اغتياله.

ويأتي هذا الحادث بعد يومين من اختطاف رجال مقنعين لأبن أحد أبرز القضاة المحليين.

ويعد صبري منشدا بارزا في مجال الموسيقى الدينية الصوفية المعروفة باسم القوالي، والأكثر شعبية بين منشدي هذا الفن في عموم جنوب آسيا.

وللصوفية ، وهي ممارسة دينية اسلامية تتسم بالتسامح والزهد بالحياة ومغرياتها، ملايين الاتباع في باكستان، لكن في السنوات الأخيرة بدأت تتعرض إلى هجمات من متشددين إسلاميين.

وصبري، 45 عاما، هو ابن المنشد غلام فريد صبري، الذي يرأس مجموعة الأخوة صبري للانشاد، أحدى أشهر مجاميع الانشاد الصوفي التي تتقدم مشهد انشاد القوالي في باكستان والهند منذ السبعينيات.

المزيد حول هذه القصة