الجزائر: وقف بيع مجموعة "الخبر" الإعلامية لمؤسسة سفيتال

مصدر الصورة Reuters

أصدرت المحكمة الإدارية في الجزائر اليوم قرارا بإلغاء صفقة بيع مجموعة "الخبر" الإعلامية، التي تشمل قناة تلفزيونية وصحيفة، لمؤسسة سيفيتال المملوكة لرجل الأعمال يسعد ربراب.

يأتي ذلك بعد أن تقدم وزير الاتصال الجزائري بدعوى أمام القضاء الإداري لوقف الصفقة المبرمة بين الطرفين، وكلاهما جهة خاصة.

ودفعت الحكومة أمام القضاء بعدم قانونية الصفقة حيث يمنع قانون الإعلام أي شخص معنوي من امتلاك أكثر من وسيلة إعلامية واحدة، في حين يملك ربراب من خلال مؤسسته سيفيتال صحيفة "ليبرتي" التي تصدر باللغة الفرنسية.

لكن أصحاب مجمع "الخبر" ورجل الأعمال قالوا إن الصفقة قانونية. وعلق محامو الطرفين على القرار اليوم قائلين إن الأمر كان مخططا له.

وشدد أحد محامي وزارة الإعلام على أنه إذا رفض الطرفان تنفيذ القرار فستفرض غرامات عليهما مع غلق الصحيفة والقناة التلفزيونية، حسب ما نقلته وسائل إعلام محلية.

وصدر قرار المحكمة الإدارية ضد مجموعة "الخبر"، فيما يقبع مدير قناة الخبر التلفزيونية مهدي بن عيسى ومدير انتاجها في السجن بسبب مشكلة تتعلق بترخيص لبث برنامج ساخر عرضته القناة وينتقد السلطة في الجزائر.