المغنية الأمريكية ريانا تلغي حفلا في نيس بعد الهجوم

ريانا مصدر الصورة AP
Image caption كانت ريانا في نيس عند وقوع الانفجار، وأكد وكلاؤها أنها "في أمان"

ألغت المغنية الأمريكية ريانا حفلا كان من المقرر إقامته في مدينة نيس الفرنسية، وذلك بعد مقتل 84 شخصا في هجوم أثناء الاحتفالات بالعيد الوطني (يوم الباستيل).

وقالت ريانا عبر حسابها بموقع انستغرام لتداول الصور إن حفل الذي كان سيستضيفه استاد أليانز في نيس الجمعة "لن يُقام كما كانت الخطة بسبب الأحداث المفجعة".

وتقوم ريانا حاليا بجولة في أوروبا، وكانت في نيس وقت وقوع الهجوم، لكن وكلاءها قالوا إنها "في أمان".

كما أُلغي مهرجان نيس لموسيقى الجاز الذي كان ليبدأ يوم السبت ويستمر حتى يوم الأربعاء. كذلك أُلغيت احتفالات أخرى باليوم الوطني الفرنسي.

ومن بين المغنين الذي كانوا سيشاركون في المهرجان ياسو إندور، وميلودي غاردوت، والبريطانية لورا مفولا.

وقال منظمو المهرجان لبي بي سي إنهم ردوا قيمة كل التذاكر، وشكروا الجمهور "على تفهم الأوضاع".

وكان جدول المهرجان يشمل حفلا للمغني الأمريكي جورج كلينتون، وآخر لمغني الراب تيغز دا أوتر. وأعرب المغنيان عن تعازيهما الحارة لعائلات الضحايا.

ومن بين الفنانين الذين كانوا موجودين في نيس وقت الهجوم فريق عمل الجزء الثاني من فيلم "50 درجة من الرمادي"، وذلك للتصوير في جنوب فرنسا. وقال فريق العمل إن كل العاملين على الفيلم "سالمين".

وأثار الهجوم شكوكا حول استلهام منفذ الهجوم للفكرة من فيلم الإثارة "يوم الباستيل" Bastille Day، من بطولة إدريس إلبا، وما إذا كان سيستمر عرضه في دور السينما الفرنسية.

وقال متحدث باسم شركة توزيع الفيلم "ستوديو كانال" لبي بي سي إن قرار استمرار عرض الفيلم متروك لدور العرض، وإن الشركة ستقدم الدعم اللازم حال قرار وقف عرضه.

وتشمل أحداث الفيلم انفجارا في وسط العاصمة الفرنسية باريس.

وكان بدء عرض الفيلم في بريطانيا قد تأجل شهرين حتى يوم 22 ابريل/ نيسان الماضي، وذلك في أعقاب الهجمات التي وقعت في باريس في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015.

المزيد حول هذه القصة