وحوش البوكيمون تنطلق في مسقط رأسها اليابان

مصدر الصورة epa
Image caption اتخذت السلطات اليابانية احتياطات وأصدرت دليل سلامة لاستخدام اللعبة

بعد انتظار، أطلقت نينتندو لعبة "بوكيمون غو" أخيرا في اليابان، مسقط رأس الوحوش الافتراضية الصغيرة.

وسط موجة من الإثارة على وسائل التواصل الاجتماعي، أعلنت مختبرات نيانتيك، شركة البرمجيات وراء اللعبة، انها "صدرت أخيرا" في اليابان.

صدرت اللعبة لأول مرة في الولايات المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا في 6 يوليو وتتوفر الآن في أكثر من 30 بلدا، وأصبحت ظاهرة عالمية.

ويأتي الإطلاق الياباني برعاية ماكدونالدز للوجبات السريعة.

وكان من المتوقع أن يتم الإعلان عن مطاعم الوجبات السريعة كأماكن مضمونة للعثور على بوكيمون، أو "صالات رياضية" حيث يمكن للاعبين تدريب الوحوش التي تمكنوا من القبض عليها استعدادا لمعارك افتراضية، لكن المتحدث باسم ماكدونالدز قال أن المطاعم "تدعو اللاعبين ألا يكونوا مصدر إزعاج للعملاء الذين يتناولون الطعام".

وقال صموئيل لوكاس، وهو أسترالي مقيم في اليابان ومن مدوني YouTube لبي بي سي: "ما أن اكتشفت أن الخوادم تعمل حتى قفزت من السرير، وارتديت ملابسي وركضت خارجا مع هاتفي وبطاريتين إضافيتين".

واضاف "أول محطة توجهت إليها كانت مكتب البريد اليابان، وأنا الآن في طريقي إلى حديقة كبيرة بالقرب من منزلي."

بعض المستخدمين لم يحتاجوا حتى لترك منازلهم، توموهارو كودو البالغ من العمر 21 عاما وجد تشارمندر في سريره ومع ذلك، سرعان ما خرج بحثا عن المزيد من البوكيمون.

وقال كودو: " تركت بيتي سعيا وراء رحلة جديدة من شأنها أن تغير حياتي"

بعد أسابيع من القصص عن تعرض أناس في بلدان أخرى لمآزق بسبب لعبة بوكيمون غو، اتخذت السلطات اليابانية احتياطات وأصدرت دليل سلامة لاستخدام اللعبة في تسع نقاط، في شكل رسوم متحركة.

شملت التحذيرات من قبل المركز الوطني للجاهزية واستراتيجيات الأمن الالكتروني، الطلب من المستخدمين تسجيل أنفسهم بأسماء مستعارة لا تكشف هويتهم كما دعتهم لاتخاذ تدابير للوقاية من الشمس تجنبا لضربات الشمس وهم يتجولون بحثا عن البوكيمون صيفا.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء يوشيهايد سوجا يوم الخميس : "أريد من الناس أن تلتزم الحذر بحيث يتمكنوا من لعب البوكيمون على هواتفهم الذكية بأمان".

ودعا المنشور الذي تم إعادة تغريده أكثر من 15000 مرة المستخدمين لجلب بطاريات احتياطية مع هواتفهم الذكية استعدادا لأي طارئ والامتناع عن استخدام هواتفهم أثناء المشي.

وبرغم هذا فبعد ساعات قليلة من الإطلاق، كان هناك بالفعل تقارير عن وقوع حادث، إذ قال المستخدمون على وسائل التواصل الاجتماعية إن طالبا في جامعة أوساكا سقط من أعلى الدرج أثناء لعبه البوكيمون وتم نقله إلى المستشفى.

بوكيمون غو لعبة تعتمد على تقنية الواقع الافتراضي المعزز وتتمحور فكرتها حول ملاحقة البوكيمونات التي تظهر على شاشة الهاتف الذكي، واصطيادها في أماكن حقيقية حول العالم باستخدام خاصية جي بي أس.